Accessibility links

logo-print

دراسة: حمض الفوليك لدى الأب يؤثر على صحة الجنين قبل التخصيب


حمض الفوليك المتواجد خصوصا في الخضار

حمض الفوليك المتواجد خصوصا في الخضار

قد يكون النظام الغذائي السليم الذي يتضمن نسبة كافية من حمض الفوليك لاسيما الفيتامين بي 9 مهم عند الأب بقدر ما هو مهم عند الأم، وذلك لتفادي إصابة الأولاد ببعض التشوهات الخلقية.

وتستند هذه الاستنتاجات إلى دراسة أجراها باحثون من جامعة ماكغيل في مونتريال على فئران ونشرت نتائجها في مجلة "نيتشر كوميونيكيشن" العلمية البريطانية.

وفي إطار هذه الدراسة التي أشرفت عليها الباحثة ساره كيمينز، تمت مقارنة صغار ذكور الفئران التي خضعت لنظام غذائي غني بحمض الفوليك بصغار ذكور فئران اتبعت قبل عملية التخصيب نظاما غذائي لا يتضمن نسبة كافية من حمض الفوليك.

وقال الباحث رومان لابرو "تفاجأنا كثيرا عندما لاحظنا ازديادا بنسبة 30 في المئة في التشوهات الخلقية عند الصغار عندما تناول الذكر قبل عملية التخصيب نسبة منخفضة من حمض الفوليك"، مضيفا أن "التشوهات كانت حادة وهي طالت الهيكل العظمي"، لاسيما في منطقتي الجمجمة والعمود الفقري.

وقد أثبت العلاقة عند البشر بين نقص في حمض الفوليك الذي يلعب دورا مهما في انقسام الخلايا في بداية الحمل وبعض التشوهات الخلقية الخطيرة جدا عند المولود والتي قد تكون فتاكة في بعض الأحيان.

وبات القطاع الطبي يوصي النساء الراغبات في إنجاب أطفال بزيادة استهلاك حمض الفوليك المتواجد خصوصا في الخضار والحمضيات والبيض والأجبان والذي يضاف أيضا في بعض الأحيان إلى المواد الغذائية الصناعية.
XS
SM
MD
LG