Accessibility links

logo-print

الفارخ ينفي اتهامه بالإرهاب أمام محكمة في نيويورك


محكمة بروكلين الاتحادية بنيويورك

محكمة بروكلين الاتحادية بنيويورك

قال أميركي متهم بالسفر إلى باكستان للتدريب مع القاعدة بعد مثوله أمام محكمة اتحادية في نيويورك الخميس إنه غير مذنب في اتهامات بالإرهاب.

وتحدث مهند محمود الفارخ المولود في تكساس باقتضاب أثناء مثوله لفترة وجيزة أمام محكمة في بروكلين مؤكدا للقاضي أنه يفهم الاتهام الموجه إليه ويعرف حقوقه.

وقال ممثلو الإدعاء إن الفارخ تبنى على الأقل جزئيا الفكر المتشدد من خلال الخطب المنشورة على الانترنت لأنور العولقي الواعظ المتشدد المولود في الولايات المتحدة والمرتبط بتنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" والذي قتل في اليمن في ضربة بطائرة دون طيار عام 2011.

وقال مدعون إن الفارخ درس في جامعة مانيتوبا في وينيبيج بكندا. وقالت السلطات الأميركية إن الفارخ وطالبين آخرين أحدهما يدعى فريد إمام والآخر مجهول قرروا نحو عام 2007 السفر إلى مناطق قبلية نائية على الحدود الباكستانية مع أفغانستان وتلقي تدريب مع القاعدة.

وقالت وزارة العدل الأميركية إن إمام درب أيضا في معسكر تابع للقاعدة في باكستان عام 2008 نجيب الله زازي واثنين آخرين أدينوا في وقت لاحق بالتآمر لشن هجوم انتحاري يستهدف شبكة قطارات الأنفاق في مدينة نيويورك. ومازال مكان إمام مجهولا.

ويواجه الفارخ اتهامات بتقديم دعم مادي للإرهابيين والتآمر ومحاولة تقديم هذا الدعم. وفي حالة إدانته فإنه يواجه عقوبة تصل إلى السجن مدى الحياة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG