Accessibility links

logo-print

الفلوجة.. الأطفال المحاصرون أكثر من 20 ألفا


أطفال في مخيم للنازحين في عامرية الفلوجة مخصص للعراقيين الذين فروا من مدينة الفلوجة

أطفال في مخيم للنازحين في عامرية الفلوجة مخصص للعراقيين الذين فروا من مدينة الفلوجة

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) الأربعاء وجود آلاف الأطفال المحاصرين داخل مدينة الفلوجة حيث تنفذ القوات العراقية عملية عسكرية لاستعادتها من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال ممثل المنظمة في العراق بيتر هوكينز في بيان إن تقديرات يونيسف ترجح أن هناك ما لا يقل عن 20 ألف طفل محاصرين داخل المدينة، مشيرا إلى أنهم معرضون لخطر التجنيد القسري وضغوط أمنية مشددة، إضافة للعزل عن عائلاتهم.

وأضاف المسؤول الدولي أن الأطفال المجندين يجدون أنفسهم "مرغمين على حمل السلاح والقتال في حرب الكبار وحياتهم ومستقبلهم في خطر".

وتحدث السكان القلائل الذين تمكنوا من الفرار من الفلوجة منذ انطلاق العمليات العسكرية في 23 أيار/مايو الماضي، عن معاناة الأهالي العالقين في المدينة جراء نقص الغذاء ومياه الشرب.

أطفال في مخيم للنازحين في عامرية الفلوجة مخصص للعراقيين الذين فروا من مدينة الفلوجة

أطفال في مخيم للنازحين في عامرية الفلوجة مخصص للعراقيين الذين فروا من مدينة الفلوجة

وأكد آخرون لا يزالون داخل المدينة عبر اتصالات هاتفية أن ظروف الحياة قاسية جدا، فيما تقيم عائلات يقدر عددها بالمئات، استطاعت الهرب من قبضة المقاتلين في مخيمات على أطراف الفلوجة.

وجددت منظمة يونيسف الدعوة لإقامة ممرات آمنة تسمح بهروب المدنيين من أهالي الفلوجة.

وتتهم الأمم المتحدة داعش باستخدام المدنيين دروعا بشرية في معركته للدفاع عن وجوده في الفلوجة، أحد معاقله الرئيسية التي أحكم قبضته عليها في كانون الثاني/ يناير 2014.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG