Accessibility links

بينها لغة الجسد.. هذه أسباب الوقوع في الحب


الانجذاب لشخص معين مرتبط بعوامل نفسية وسلوكية

الانجذاب لشخص معين مرتبط بعوامل نفسية وسلوكية

حاول العلماء منذ زمن بعيد معرفة أسرار النفس البشرية، ومن بينها تلك القشعريرة التي يشعر بها المحبون، ووجدوا العديد من الأسباب البيولوجية والنفسية مثل الاهتمامات المشتركة و الصفات الجسدية، لكنهم وجدوا أيضا عوامل غير تقليدية مسؤولة عن "الوقوع في الحب"، وفق بيزنس انسايدر، ومن بينها:

  • اهتمامات إنسانية مشتركة

وجدت الأبحاث أن هناك علاقة بين نوعية الاهتمامات المشتركة واستمرار العلاقة العاطفية بين شخصين.

فالأشخاص الذين لديهم اهتمامات إنسانية مشتركة لديهم فرصة لخوض غمار قصة حب لمدة أطول من أولئك الذين يهتمون فقط بالعالم المادي وشراء أشياء استهلاكية.

  • لغة الجسد

تزيد لغة الجسد من فرصة الوقوع في الحب، فقد أثبت تجارب أجريت على عدة رجال ونساء أن استخدام اليدين والجسد في التعبير عما يجول في الخاطر يزيد من جاذبيتك في نظر الآخرين، على عكس من يستخدمون تعابير جسدية ثابتة.

  • انظر في عيون من تحب

وجدت الدراسات أيضا أن النظر في عيون من تحب يزيد الألفة ويطيل عمر العلاقة بينكما.

ففي إحدى التجارب طلب من المشاركين النظر في عيون شركائهم من الجنس الآخر لمدة دقيقتين ووجد أن تلك المدة كانت كافية لنمو مشاعر الحب تجاه الطرف الآخر.

  • الآباء والأبناء

وجد أحد الباحثين أن الرجل ينجذب للمرأة التي تتمتع بنفس لون شعر وعيني والدها، والعكس أيضا صحيح في حالة المرأة.

  • الانتباه للآخر

ربما يقدم شريكك ملاحظة قد تعتبرها عابرة ولا تستحق الأهمية، لكن احترس! فالطرف الآخر قد يبعث إليك بإشارات فقط للفت الانتباه ولاختبار مدى اهتمامك به.

بل إن فرصة بقاء علاقتكما على قيد الحياة قد تتوقف على مدى اهتمامك بتلك التفاصيل، وهذا ما توصلت إليه دراسة أخرى وجدت أن هؤلاء تزيد فرص الحفاظ على علاقتهم بنسبة 87 في المئة عن الآخرين الذين يديرون ظهورهم لشركائهم.

  • الرائحة

تلعب رائحة الرجل دورا مهما في انجذاب المرأة له، ووجدت دراسة أن رائحة الرجال الذين يتمتعون بمستوى مرتفع لهرمون الذكورة هم أكثر جاذبية للنساء خاصة خلال فترة الإباضة.

المصدر: بزنس انسايدر (بتصرف)

XS
SM
MD
LG