Accessibility links

logo-print

مياه وحمامات غير نظيفة.. حقائق تجهلها عن الرحلات الجوية


صورة لمضيفة طيران

صورة لمضيفة طيران

إذا كنت تعتقد أن جميع الخدمات التي تقدم لك خلال الرحلات الجوية جيدة، فأنت مخطئ تماما. شهادات مختلفة لمضيفات طيران كشفت حقائق قد تصدمك عن جودة الخدمات المقدمة في الجو.

إضافة إلى ذلك، فإن الطاقم الذي يرافقك خلال الرحلة يتعرض لضغوط منها قلة النوم وعدم الرضا عن شروط العمل.

إليك حقائق قد تفسد الراحة النفسية التي كنت تشعر بها نتيجة جهلك هذه المعلومات.

الماء ليس نقيا

الماء "مقزز" حسب إحدى المضيفات

الماء "مقزز" حسب إحدى المضيفات

تصف إحدى مضيفات الطيران الماء الذي يقدم للركاب بأنه "مقزز" وتقول إنها لم تشاهد شركة الطيران تقوم يوما بتنظيف خزان الماء الموجود أسفل الطائرة.

الحمام أيضا

الحمامات ليست نقية

الحمامات ليست نقية

تؤكد مضيفات طيران وطيارون أنهم لا يذهبون إلى حمام الطائرة حتى لو شعروا بالحاجة إلى ذلك. هم ينتظرون حتى يصلوا المطار نظرا لأن الحمامات حسب شهاداتهم بعيدة جدا عن النظافة.

وجبات أقل جودة للراكبين

وجبات ليست جيدة

وجبات ليست جيدة

الكثير من الركاب يشتكون من عدم جودة الوجبات المقدمة على الطائرة. ليس هذا فقط، ماذا لو علمت أن الوجبات المخصصة لطاقم الطائرة هي أحسن من الوجبات المقدمة للركاب؟ هي حقيقة أكدتها مضيفات شركات الطيران.

المخدات والأغطية مستعملة

المخدات مستعملة في الغالب

المخدات مستعملة في الغالب

في الغالب تقدم شركات الطيران أغطية ومخدات مستعملة حسب شهادة طيار سابق.

هل تعلم أيضا؟

مضيفات

مضيفات

المضيفات اللواتي يسهرن على خدمتك طيلة الرحلة يدفع لهن فقط مقابل مدة الرحلة. ويبدأ هذا التوقيت بعد اغلاق باب الطائرة استعداد للإقلاع، أي أن الوقت الذي يقضيه المضيفون والمضيفات (أحيانا ساعة أو ساعتين) في الطائرة قبل الرحلة هو وقت عمل غير معوض.

المصدر: بيزنس اينسايدر

XS
SM
MD
LG