Accessibility links

يتحدث ثماني لغات ويعشق التانغو والكرة.. حقائق عن البابا فرنسيس


البابا فرنسيس

البابا فرنسيس

"على كل كاثوليكي في أوروبا استقبال عائلة لاجئة".. بهذه الكلمات أعلن البابا فرنسيس الأول مساندته للاجئين.

ليس الموقف الإنساني الأول الذي يتخذه البابا فرنسيس.. لكن ما لا يعرفه الكثيرون أن حياة المسؤول الأول عن الكنيسة الكاثوليكية مليئة بالمحطات اللافتة.. منها الحزين والمؤثر ومنها الطريف.. هنا ندعوك لاكتشاف أهمها.. جمعناها لك ووثقناها من مواقع مختلفة على الإنترنت:

1-

يتقن البابا فرنسيس ثماني لغات وهي الإسبانية، اللاتينية، الإيطالية، الألمانية، الفرنسية، البرتغالية، الإنكليزية والأوكرانية.

2-

لدى البابا رئة واحدة فقط، إذ أزيلت رئته اليمنى في شبابه بسبب إصابة، ورغم هذا يبدو في حالة صحية جيدة حتى في سن 78.

3-

باعتباره أرجنتيني الأصل، يعشق البابا رقصة التانغو. وأدى الآلاف من الكاثوليك رقصات تانغو في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان بمناسبة عيد ميلاده الـ78 في كانون الأول/ ديسمبر 2014 (شاهد الفيديو)

4-

البابا فرنسيس من عشاق كرة القدم، ويفتخر أنه من أكبر مشجعي فريق "سان لورانزو دي ألماغرو" وهو نادي محلي في الأرجنتين.

5-

بالإضافة إلى تواضعه، يعرف البابا بروح الدعابة والنكتة، وقد راجت صورة له وهو يضع أنفا أحمر يستخدمه المهرجون.

6-

عمل البابا فرنسيس حارسا في حانة ببوينس آيرس لدفع مصاريف دراسته.

7-

في الستينيات من القرن الماضي، درّس البابا الأدب، والفلسفة، وعلم النفس، وعلم اللاهوت في العديد من المدارس الأرجنتينية.

8-

درس فرنسيس الفلسفة في الجامعة الكاثوليكية في بوينس آيرس ويحمل أيضا درجة الماجستير في الكيمياء من الجامعة ذاتها.

9-

يحمل البابا ثلاث جنسيات: الأرجنتينية، الإيطالية والفاتيكانية.

10-

في سن 12 قال البابا فرنسيس لإحدى بنات حيه إنه إذا لم يتزوجها سيتحول إلى قسيس، وهذا ما حدث بعدها.

11-

في 2013 اختارت مجلة التايم البابا فرنسيس شخصية العام بصفته أكثر الشخصيات تأثيرا في العالم.

12-

في شبابه كان البابا يلعب في فريق كرة السلة لمدينة سان لورانزو الأرجنتينية.

13-

في 2001 قام فرنسيس عندما كان أسقف بوينس آيرس بغسل وتقبيل أرجل 12 مصابا بالإيدز.

14-

أطلق البابا فرنسيس تصريحات قوية ضد الاعتداءات الجنسية التي حدثت في الكنيسة الكاثوليكية. وقد وصف الاعتداءات على الأطفال من قبل الكهنة بجريمة بشعة، قائلا إنه لن يتسامح مع من يعتدون على الأطفال.

15-

بعد انتخابه لمنصب البابوية، رحب رجال الدين المسلمون في الأرجنتين بالخبر، وقالوا في بيان إنه أظهر نفسه دائمًا كصديق للمجتمع الإسلامي، وإنه شخص يقف موقف "الداعم للحوار".

XS
SM
MD
LG