Accessibility links

logo-print

هل 'يتواطأ' فيسبوك مع مروّجي هذا المخدر؟


نموذج من القنب الهندي

نموذج من القنب الهندي

يبدو أن سياسة عملاق التواصل الاجتماعي فيسبوك تجاه الماريخوانا لا تزال غامضة.

فمن جهة يقول الموقع إنه لا يريد تشجيع تعاطي المخدرات ويمنع أي محتوى يروج لها، ومن جهة أخرى يسمح للشركات التي تبيع أنواع القنب الهندي من الترويج لمنتجاتها في الموقع.

كما يفرض فيسبوك الرقابة على الصحافيين الذين ينشرون مقالات حول الترخيص لتعاطي الماريخوانا.

ويقول موقع فوربس "إن فيسبوك لديه موقف سخيف بخصوص كتابة المقالات التي تتكلم عن السماح بتعاطي الماريخوانا، أو الدراسات الميدانية حول المخدرات".

ويضيف أن "الكتابة عن الحرب ليس بالضرورة تشجيع عن خوض الحرب".

أما مؤسس موقع "ماس روتس" إيزاك ديتريك فيقول إن فيسبوك ليست لديه أية قوانين مكتوبة بخصوص التعاطي مع محتويات المخدرات في الموقع.

ويشير إلى أن "أصحاب صفحات الماريخوانا يعيشون في الظلام بسبب القوانين غير الواضحة لفيسبوك، فمرة يتم حظر صفحاتهم، ومرات أخرى يتم الترويج لمنتجاتهم كإعلانات مدفوعة".

وتسمح ولايات أميركية عدة، مثل ألاسكا وأوريغون وكولورادو وواشنطن، باستهلاك الماريخوانا وبيعها وفرض ضرائب عليها لأغراض ترفيهية، تضاف إلى الأغراض الطبية.

المصدر: فوربس

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG