Accessibility links

logo-print

أعلنت شركة فيسبوك الأميركية الاثنين أنها ستفتح مقرا جديدا في لندن في 2017 وتزيد عدد موظفيها في بريطانيا بنسبة 50 في المئة عبر استحداث 500 وظيفة، على الرغم من الشكوك المرتبطة بخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

وأعلن القرار خلال المؤتمر السنوي لمنظمة أصحاب العمل البريطاني "سي بي آي"، وهو يشكل نبأ سارا إضافيا للمملكة المتحدة بعد قرار مماثل اتخذته شركة غوغل.

وقالت نائبة رئيس فيسبوك لأوروبا نيكولا مندلسون في بيان "بريطانيا هي من أفضل المواقع بالنسبة لشركة تعنى بالتكنولوجيا، وهي جزء مهم من تاريخ فيسبوك"، وأضافت "جئنا إلى لندن في 2007 مع مجموعة من المتعاونين، وحتى نهاية العام المقبل سنفتتح مقرا جديدا، ونتوقع أن يكون لدينا 1500 موظف في الإجمال".

وتتواجد الشركة أيضا في سومرست في جنوب غرب بريطانيا حيث تطور وتصنع طائرات من دون طيار تعمل بالطاقة الشمسية وتتيح لمناطق معزولة الاتصال بالإنترنت.

ورحب رئيس بلدية لندن صادق خان بالنبأ الذي قال إنه دليل على أن العاصمة البريطانية لا تزال في طليعة العواصم التي تجتذب شركات التكنولوجيا.

وقال في بيان نشر على فيسبوك "إن التزام فيسبوك هو إشارة جديدة على أن لندن منفتحة على المواهب والابتكار وريادة الأعمال القادمة من كل أنحاء العالم".

وكانت شركة غوغل قد أعلنت قبل أيام أنها بصدد بناء مبنى كبير وسط لندن سيضم ثلاثة آلاف موظف جديد.

XS
SM
MD
LG