Accessibility links

في ألمانيا.. فيسبوك يحارب كراهية اللاجئين


لاجؤون لدى وصولهم إلى ألمانيا

لاجؤون لدى وصولهم إلى ألمانيا

أوصلت المواقع الاجتماعية أزمة اللاجئين إلى العالم، لكن الحكومة الألمانية تريد من موقع فيسبوك تحديدا أن يبذل مزيدا من الجهود لمكافحة خطاب الكراهية ضد الفارين من الحرب والجوع في سورية.

وإثر ذلك، وافق الشبكة الاجتماعية الأشهر في العالم على العمل مع وزارة العدل الألمانية لمكافحة العنصرية والرسائل، التي تروّج لخطاب الكراهية ضد الأجانب.

وقال فيسبوك في بيان إنه يسعى للتعاون مع المنظمات غير الحكومية المعنية بسلامة الإنترنت في ألمانيا، فضلا عن العمل مع خبراء محليين لمواجهة التعصب.

وأضاف أن متخصصين في اللغة الألمانية يستعرضون محتوى فيسبوك هناك.

وأشار فيسبوك إلى أن معاييره تحظر خطاب الكراهية والتحريض على العنف ضد الآخرين.

وانتقدت الحكومة الألمانية إدارة موقع فيسبوك في الأسابيع الأخيرة لعدم تجاوبها "السريع والشامل" في إزالة خطاب الكراهية من منصتها.

واستنادا إلى ذلك، تعمل الحكومة الألمانية على إنشاء فريق عمل لمراقبة فيسبوك وغيره من شبكات التواصل الاجتماعي.

وتهدف هذه الخطة إلى تقييم المحتوى وتصنيفه إذا ما كان يعتبر خطاب كراهية بموجب القانون الألماني.

بموازاة ذلك، قال فيسبوك إنه بصدد إنشاء فريق عمل خاص، داعيا منظمات المجتمع المحلي إلى المشاركة في إيجاد حلول لما وصفها بالقضية "المعقدة".

وأضاف الموقع أن "أقلية صغيرة جدا" من الناس نشرت محتوى يتخطى حدود المقبول في التعبير، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن هناك الكثير من المشاعر الإيجابية تجاه اللاجئين عبر فيسبوك ومنهم من يرحب بالنقاش السياسي، مضيفا "من المهم بصفة خاصة السماح بحدوث هذا النقاش عندما تكون القضايا مثيرة للجدل".

XS
SM
MD
LG