Accessibility links

logo-print

فيسبوك وغوغل + يغيّران سياسات الخصوصية


شعار غوغل + وفيسبوك

شعار غوغل + وفيسبوك

ستقوم كل من شبكتي فيسبوك وشبكة غوغل+ للتواصل الاجتماعي بتغيير سياسات الخصوصية مما قد يثير غضب الكثير من المستخدمين الذين لا يحبذون عرض سجلاتهم وصورهم لأي كان على الإنترنت.

فقد أعلن موقع فيسبوك أنه سيلغي خاصية تمكّن المستخدمين من إخفاء حساباتهم عن عامة الناس بالكامل. أي أن أي حساب على فيسبوك يمكن الآن إيجاده عن طريق البحث عنه من خلال الاسم وذلك ابتداء من ديسمبر/كانون الأول، وقد تم إلغاء خيارات "من يستطيع إيجاد حسابي عن طريق الاسم" Who can look up your Timeline by name?.

لكن ذلك لا يعني أن التعليقات والصور الأخرى (غير صورة الحساب الرئيسية) ستكون مرئية للجميع، بل يمكن التحكم بمن يراها.

ويقول فيسبوك إنه لا توجد إلا نسبة قليلة من مستخدمي الموقع الذين يختارون بأن يبقوا خفيين بالكامل، لكنه أقر بأنه يتوقع خيبة أملهم.

من جانب آخر، وابتداء من 11 نوفمبر/ تشرين الثاني، سوف تقوم شكة غوغل+ باستخدام صور المستخدمين وأسمائهم وتعليقاتهم في إعلاناتها. وستأخذ غوغل+ أيضا تعليقات المستخدمين على خدمات غوغل الأخرى مثل يوتيوب وغوغل بلاي لتستخدمها كإعلانات. وقد غيّرت غوغل شروط الخدمة يوم الجمعة الماضي.

وستظهر هذه الإعلانات ليس فقط في صفحات البحث، بل قد تظهر وجوه المستخدمين دون علمهم في أكثر من مليوني من المواقع التي تعتبر جزءا من شبكة غوغل للإعلانات.

لكن إذا لم تكن تريد أن يظهر وجهك في الإعلانات فمن السهل إلغاء الأمر، فهناك صفحة إعدادات لحسابات غوغل+ تدعى Shared Endorsements تشرح كيف يعمل البرنامج، وإذا لم تكن تريد المشاركة، قم بإلغاء بند
"Based upon my activity, Google may show my name and profile photo in shared endorsements that appear in ads."

وقد أثارت هذه التغييرات غضب الكثيرين.

تقول هذه المغردة إنها كانت تظن في السابق أن غوغل أحرص من فيسبوك على خصوصيات المستخدمين لكنها تشعر الآن أنها مخطئة:


ويشاركها هذا المغرد الرأي، ويقول إنه سيلغي حسابه

وهذا المغرد يرسل مقالا يعطي نصائح عن كيفية المحافظة على خصوصيتك على مواقع التواصل الاجتماعي:
XS
SM
MD
LG