Accessibility links

لزواج أفضل.. احذفي زوجك من قائمة أصدقائك على فيسبوك


السعادة كلمة السر التي يبحث عنها الأزواج في علاقاتهم الزوجية

السعادة كلمة السر التي يبحث عنها الأزواج في علاقاتهم الزوجية

هل تعتقد أن وجود شريك أو شريكة حياتك ضمن قائمة أصدقائك على فيسبوك أو غيره من وسائل التواصل الاجتماعي يساعد على تقوية العلاقة العاطفية بينكما؟

أنت مخطئ، لأن وجود شريكك ضمن قائمة أصدقائك يجر مشاكل على العلاقة أكثر مما يساعد في تطويرها، بل إنه قد يدمرها أحيانا حسب رأي مختصين ونتائج دراسة جديدة.

وعلى العكس من ذلك، فإن حذف شريك أو شريكة حياتك من قائمة أصدقائك على فيسبوك يعيد إلى العلاقة حرارتها الأولى ويجعل الطرفين أقل عرضة للدخول في مشاكل نتيجة "أسباب تافهة".

يقول المختص في العلاقات الزوجية من نيويورك آيان كارنر إن بعض الأزواج يتبادلون الرسائل حتى وهم في المنزل. ويضيف "استخدام الهاتف للتواصل بين الطرفين يعني أن هناك تواصلا مباشرا أقل.. وهذا يسبب سوء تفاهم وعدم توافق تنتج عنه أحيانا مشاكل تضر بالعلاقة".

وأكثر من ذلك، ينصح كارنر بالتوقف نهائيا عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي حين يكون الأزواج رفقة بعضهما لإعطاء العلاقة الوقت المطلوب.

وحسب أحد مراكز البحث البريطانية فإن 25 في المئة من الأزواج يتبادلون رسائل نصية وهم في المنزل وقريبون من بعضهم البعض.

ويشعر 25 في المئة من الأشخاص أن شريك حياتهم ينشغل عنهم في التجوال على صفحات شبكات التواصل الاجتماعي.

ويقول كارنر إنه حذف زوجته من قائمة اصدقائه على فيسبوك، ولاحقا حذف حسابه على الموقع، مقرا بأن ذلك لم يخل من تحديات.

انعدام الثقة

حسب دراسة أجرتها مؤخرا شركة سامسونغ، فإن أكثر من نصف العشاق يطلبون من شركائهم أو شريكاتهم الرمز السري للهاتف وكلمات مرور البريد الإلكتروني وفيسبوك.

وأشارت الدراسة إلى أن 40 في المئة من العشاق يتوفرون على كلمات مرور البريد الخاصة بشريكاتهم، بينما يتوفر 26 في المئة على كلمات مرور الطرف الآخر على فيسبوك.

ووجدت الدراسة أن أربعة من 10 أشخاص يتجسسون على هاتف الطرف الآخر في غيابه.

وبسبب الأسرار على هواتف الشركاء، اكتشف ستة من كل عشرة أشخاص أن شركاءهم يخونونهم، بينما أفسدت عمليات التجسس التي يقوم بها الشركاء على بعضم بعضا فرحة مفاجآت رومانسية كان طرف ينوي تحضيرها للآخر.

تفاصيل تافهة

الأزواج والزوجات يغرقون بعضهم البعض بالبحث عن "تفاصيل تافهة" من خلال رسائل نصية على وسائل التواصل الاجتماعي تتضمن أسئلة عن كل حركات شريك الحياة خلال غيابه.

ويضيف كارنر "لم أكن أريد الحصول على معلومات إضافية، لا أريد أن أسأل زوجتي هل تشربين قهوتك الثالثة أو هل تشعرين بقليل من التعب؟".

ويوضح "لم أكن صديقا لزوجتي على فيسبوك، وأنصح الأزواج بعدم إضافة زوجاتهم إلى قائمة أصدقائهم على هذا الموقع".

XS
SM
MD
LG