Accessibility links

فابيوس لا يستبعد إشراك الجيش السوري لمحاربة داعش


لوران فابيوس

لوران فابيوس

تحدث وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس للمرة الأولى الجمعة عن إمكانية مشاركة القوات النظامية السورية في الجهود الدولية لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال فابيوس متحدثا لإذاعة فرنسية إن القضاء على داعش يتطلب ضربات جوية وعملا بريا، موضحا قوله: "القوات البرية التي لا يمكن أن تكون قواتنا، بل ينبغي أن تكون قوات الجيش السوري الحر وقوات عربية سنية. ولم لا؟ قوات للنظام وأكراد كذلك بالطبع".

وأكد فابيوس مجددا أن الرئيس السوري بشار الأسد "لا يمكن أن يمثل مستقبل شعبه".

وقال فابيوس معلقا على مكافحة تنظيم داعش، إن الهدف العسكري الأول يبقى الرقة، معقل الجهاديين الواقع في شمال سورية، والذي يتعرض لحملة قصف جوي مركزة من الطائرات الحربية الروسية والفرنسية منذ أيام.

واتفقت باريس وموسكو إثر لقاء الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الخميس مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، على تنسيق ضرباتهما ضد التنظيم وتعزيز تبادل المعلومات بينهما.

وقال هولاند إن هذه الضربات لن تستهدف الذين يقاتلون ضد داعش، في إشارة إلى فصائل تقاتل قوات النظام والتنظيم المتطرف.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG