Accessibility links

logo-print

السماح باستخدام الطائرات من دون طيار في أميركا لأغراض السينما


طائرة من دون طيار تستخدم لأغراض التصوير السينمائي

طائرة من دون طيار تستخدم لأغراض التصوير السينمائي

على الرغم من أن القانون الأميركي يحظر تحليق طائرات من دون طيار في أجواء الولايات المتحدة، إلا أن وكالة الطيران الفدرالية الأميركية FAA منحت استثناء لمنتجي أفلام هوليوود وغيرهم من الأخصائيين في التصوير باستخدامها فوق أراضيها.

وأوضحت الوكالة في بيان أنها "خطوة أولى ترمي إلى السماح لقطاعات السينما والتلفزيون باستخدام" هذه الطائرات من دون طيار في المجال الجوي الأميركي.

ومنحت الوكالة إعفاءات لست شركات لإنتاج الفيديو والصور الجوية كانت مدعومة في طلبها من جانب مجموعة "موشن بيكتشر أوسوسييشن أوف أميركا" النافذة التي تجمع ست شركات إنتاج سينمائي في هوليوود.

وأوضح وزير النقل الأميركي أنطوني فوكس في تصريحات أوردها بيان الوكالة أن هذه الاستثناءات مردها إلى أن عمليات هذه الشركات "لا تمثل تهديدا على مستخدمي المجال الجوي أو على الأمن القومي".

وأشار فوكس إلى أن "هذا الإعلان يمثل محطة مهمة في اتجاه استخدام أكبر للطائرات من دون طيار مع ضمان مستوى من السلامة لكل أنواع الرحلات الجوية لدينا في الوقت عينه".

وبالإضافة الى السينما، أشارت الوكالة الفدرالية الأميركية للطيران إلى تلقيها حوالي 40 طلبا للإعفاء من قطاعات أخرى.

وأشاد مصنعو الطائرات من دون طيار على شبكات التواصل الاجتماعي بما اعتبروه "خطوة مهمة" من الوكالة الفدرالية على طريق منح حرية تحليق أكبر لهذه الطائرات من دون طيار.

وللحصول على هذه الاستثناءات، اضطرت هذه الشركات الست لإثبات عدم تأثير أنشطتها على الأمن. كما يتعين عليها الحصول على تراخيص للقيادة الخاصة.

ويجب كذلك أن تكون الطائرات التي ستسيرها مرئية بالعين المجردة ولن تحلق في الليل كما سيتم تفتيشها قبل أي رحلة.

وهذا فيديو يشرح المزيد عن السماح لمنتجي الأفلام باستخدام الطائرات من دون طيار:

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG