Accessibility links

logo-print

السيسي إلى ألمانيا.. ومطالبات بفتح ملف الانتهاكات


عبد الفتاح السيسي

عبد الفتاح السيسي

دعت خمس منظمات دولية على رأسها منظمة العفو الدولية ومنظمة "هيومن رايتس ووتش"، المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل الى إثارة ملف انتهاكات حقوق الإنسان في مصر عشية الزيارة التي سيجريها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لألمانيا الأربعاء المقبل.

وطالبت المنظمات ميركل بأن تربط تطور العلاقات بين البلدين "بتحرك الحكومة المصرية الفوري للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكب بشكل منتظم، ومدى التزام الحكومة المصرية بالقانون الدولي الإنساني والدستور المصري الذي صدر عام 2014" حسب بيان أصدرته تلك المنظمات.

وطالب البيان ألمانيا بـ"الاستمرار في تجميد توريد كافة أنواع الأسلحة والاحتياجات الأمنية التي يمكن استخدامها في القمع إلى أن تقوم السلطات المصرية بتحقيقات قضائية محايدة في مقتل مئات المتظاهرين على يد قوات الأمن والشرطة".

وأكد البيان أن "الحكومة التي يترأسها السيسي" مسؤولة عن " أخطر أزمة تمر بها حقوق الإنسان في مصر منذ عقود"، خاصة بعد أن شنت السلطات المصرية حملة أمنية عام 2013 استهدفت قيادات ومناصرين لجماعة الإخوان المسلمين بعد الإطاحة بالرئيس المصري الأسبق محمد مرسي.

وأدت الحملة إلى مقتل المئات وتوقيف أكثر من 15 ألفا، وصدور أحكام جماعية بالإعدام على العشرات من المعارضين على رأسهم الرئيس الأسبق محمد مرسي، والتي صفتها الأمم المتحدة بأنها "غير مسبوقة في التاريخ الحديث".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG