Accessibility links

logo-print

استمرار النزاع القانوني بين أف بي آي وآبل


صورة مطلقي النار في كاليفورنيا- أرشيف

صورة مطلقي النار في كاليفورنيا- أرشيف

دعت القاضية الفيدرالية شيري بيم، المكلفة بالنظر في النزاع الدائر بين مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) وشركة آبل، الطرفين إلى تقديم حججهما القانونية والتكنولوجية المتعلقة بالقضية، وذلك فيما يتوقع خبراء أن يتواصل الجدل الحالي في المستقبل.

وقد حصلت وزارة العدل على أمر قضائي الأسبوع الماضي من القاضية يطلب من الشركة مساعدة أف بي آي على فك شفرة هاتف مرتكب هجوم كاليفورنيا أواخر العام الماضي.

إلا أن القاضية أعطت الشركة الحق في استئناف قرارها، ما دعا الوزارة إلى أن تقدم التماسا بإجبار آبل على الامتثال لقرارها.

ومن المقرر أن تقدم آبل حججها القانونية فيما يتعلق بموقفها يوم الجمعة.

وسوف تعقد جلسة استماع في القضية الشهر القادم.

وتوقع خبراء تحدثوا إلى صحيفة نيويورك تايمز أن يستمر الجدل حول الموضوع في أروقة المحاكم الأميركية، لأن آبل، حسب مراقبين، تعمل على تقوية النظام الأمني لهواتفها بما يجعل من الصعب اختراقها في المستقبل.

وقالت إن الصعوبات التي ستفرضها التكنولوجيا الجديدة التي يتوقعون أن تنجح الشركة في تطويرها، ستدفع الإدارة الأميركية إلى الدخول في المزيد من المنازعات القضائية مستقبلا.

وتثير المواجهة بين آبل والقضاء غضب المدافعين عن الحريات المدنية، الذين يخشون من مراقبة الأفراد، لكن آخرين يتهمون آبل بعرقلة التحقيق في قضية قتل جماعي.

وتعارض الشركة تطبيق قانون "الأوامر القضائية القاهرة"، التي تجيز للقضاء إصدار أمر "ضروري أو ملائم" لمساعدة المحققين في حال وجود ظرف قاهر.

وكان سيد فاروق وزوجته قد أطلقا النار في احتفال أقيم أواخر العام الماضي بكاليفورنيا موديين بحياة 14 شخصا.

شاهد التقرير التالي لقناة الحرة حول قضية أف بي أي وآبل:

المصدر: وسائل إعلام أميركية/ رويترز

XS
SM
MD
LG