Accessibility links

logo-print

بعد حذف مشاهد منه.. المغرب يسمح بعرض فيلم 'الخروج'


لافتة عرض فيلم "الخروج" بإحدى القاعات في المغرب

لافتة عرض فيلم "الخروج" بإحدى القاعات في المغرب

أعلنت السلطات المغربية ترخيصها بعرض فيلم "الخروج: آلهة وملوك" للمخرج ريدلي سكوت وذلك بعد منعه في البداية بسبب "تجسيد الذات الإلهية" في بعض المشاهد التي تم حذفها في النسخة المرخصة، حسبما أفاد بيان رسمي.

وقال بيان صادر الثلاثاء عن المركز السينمائي المغربي إنه "فور اتخاذ لجنة النظر في صلاحية الأشرطة السينمائية قرارا بعدم الترخيص بعرض الفيلم في المغرب، بالنظر إلى إساءته للمشاعر الدينية للمغاربة، أجرى مدير المركز اتصالاته بهذا الشأن، مع الشركة الأميركية المنتجة للفيلم ومخرجه ريدلي سكوت".

وأضاف البيان أن تلك الاتصالات "تفهم من خلالها المخرج التحفظات التي عبرت عنها اللجنة إزاء بعض مشاهد الفيلم".

وأكد البيان أن "مسؤولي الشركة المنتجة (فوكس) ومخرج الفيلم، أبدوا بشكل استثنائي، قبولهم للتحفظات المعبر عنها وقاموا بالتعديل المطلوب، والمتمثل في حذف مقطعين صوتيين يحيلان إلى تجسيد الذات الإلهية".

كما أوضح البيان أن "مسؤولي الشركة المنتجة للفيلم ومخرجه أكدوا عدم وجود أي نية للمس بمشاعر وقيم المغاربة والمسلمين بوجه عام".

وقالت المسؤولة عن توزيع الفيلم في المغرب مونية العيادي بنكيران إنه تم حذف مقطع صوتي من حوالي خمس ثوان من النسخة التي سيتم عرضها في القاعات السينمائية المغربية.

واعتبرت العيادي بنبرة متأسفة أن ما حصل "نصف انتصار وكنا نتمنى أن لا يكون هناك أي منع".

وبحسب المصدر نفسه فقد تم تقديم "النسخة الجديدة للفيلم إلى لجنة النظر في صلاحية الأشرطة السينمائية التي قررت منح الفيلم تأشيرة استغلال تجاري. وتبعا لذلك، بات ممكنا عرض الفيلم في القاعات".

ويحكي الفيلم القصة الملحمية للنبي موسى، منذ ولادته وإنقاذه من الموت بأعجوبة وهو رضيع، مرورا بتبني العائلة الحاكمة له في مصر، وصولا لتحديه فرعون، كما يحكي الفيلم عن علاقة بني إسرائيل بفرعون وجنوده، ومعاناتهم من الذل والعبودية تحت حكمه، ومحاولات موسى لإنقاذهم.

شاهد الشريط الترويجي لفيلم "الخروج" الذي أثار جدلا واسعا أثناء عرضه في عدد من الدول العربية:

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG