Accessibility links

الاتحاد الأوروبي يدعو تركيا لزيادة التعاون في محاربة داعش


فيدريكا موغيريني

فيدريكا موغيريني

دعت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني الاثنين تركيا إلى زيادة تقاسم المعلومات مع الأوروبيين لوقف توجه المقاتلين الأجانب إلى سورية والعراق للقتال إلى جانب تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وقالت موغيريني في مؤتمر صحافي إثر مباحثات مع المسؤولين الأتراك في أنقرة "ناقشنا موضوع المقاتلين الأجانب، ووجود تنسيق جيد واستراتيجية جيدة لوقف تدفق (هؤلاء المقاتلين) أمر يخدم مصالحنا المشتركة".

وأضافت "اتخذت خطوات جيدة في الأسابيع الأخيرة مع تقدم ايجابي على صعيد تقاسم المعلومات الاستخباراتية والتنسيق المشترك. وآمل أن يعطي ذلك نتائج إيجابية في الأيام والأسابيع المقبلة".

قلق أوروبي

وتشعر العواصم الأوروبية بالقلق من خطر امتداد النزاع السوري واحتمال تعرضها لهجمات إرهابية من قبل العدد المتزايد من الأوروبيين العائدين إلى بلادهم بعد مشاركتهم في القتال إلى جانب الجماعات الإسلامية في سورية والعراق.

والتقت موغيريني، التي يرافقها مفوض شؤون توسيع الاتحاد الأوروبي يوهانز هان ومفوض المساعدات الانسانية كريستوس ستيليانيدس، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس وزرائه أحمد داود أوغلو ووزير خارجيته مولود تشاووش أوغلو في أنقرة.

وتتعرض تركيا إلى ضغوط لدفعها إلى وقف تدفق المقاتلين الراغبين في القتال إلى جانب التنظيم الإسلامي المتشدد عبر حدودها التي أصبحت بوابة رئيسية بين أوروبا والمناطق التي يسيطر عليها داعش.

ودعت موغيريني، وزيرة الخارجية الايطالية السابقة التي تولت منصبها في الاتحاد الأوروبي في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر، إلى معالجة الأزمة السورية من "جذورها"، معربة عن دعمها لمهمة مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا الذي سيلتقي قريبا في تركيا زعماء المعارضة السورية.

ومن المقرر أن تزور موغيريني الثلاثاء مخيمات اللاجئين السوريين على الحدود الجنوبية التركية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG