Accessibility links

logo-print

كأس أوروبا.. باريس تطرد روسا بسبب أحداث مرسيليا


الشرطة الفرنسية تحاصر مواجهات بين مشجعين من روسيا وإنكلترا

الشرطة الفرنسية تحاصر مواجهات بين مشجعين من روسيا وإنكلترا

أعلنت السلطات الفرنسية أن مشجعين روسا تم ضبطهم الثلاثاء في جنوب فرنسا سيبعدون للاشتباه في أنهم يشكلون تهديدا للنظام العام، بعد أعمال الشغب التي وقعت على هامش المباراة بين منتخبي انكلترا وروسيا في مرسيليا السبت ضمن منافسات كأس أوروبا.

وتجري عمليات تدقيق في هويات 29 من المشجعين الروس في فندق في ماندوليو-لا-نابول حيث يقيمون قرب مرسيليا، من قبل جهاز الدرك بالتنسيق مع الإدارة الوطنية لمكافحة أعمال الشغب.

ولم تنته عملية التدقيق بعد، لكن السلطات قالت إنها قررت نقل بعضهم إلى مركز للاحتجاز تمهيدا لطردهم من فرنسا.

ويهدف التحقيق مع المحتجزين إلى التحقق ما إذا كان هؤلاء الروس ينتمون إلى مجموعة من مثيري الشغب الذين يعتبرون "خطيرين"، كما قال المسؤول في شرطة منطقة الألب ماريتيم فرنسوا كزافييه لوش.

وكان هؤلاء المشجعون يستعدون للصعود صباح الثلاثاء إلى الحافلات للتوجه إلى مدينة ليل، حيث تجري مباراة بين روسيا وإنكلترا بعد ظهر الثلاثاء.

وهدد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الأحد باستبعاد منتخبي إنكلترا وروسيا من بطولة كأس أوروبا في حال قام جمهورهما بأعمال شغب جديدة.

واشتبك المئات من مثيري الشغب الروس والإنكليز في مدينة مرسيليا الساحلية على مدى يومين، ما أدى إلى إصابة 31 شخصا بجروح.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG