Accessibility links

logo-print

الأسهم الأوروبية تسجل أعلى معدلاتها


دعوات للحفاظ على منطقة اليورو

دعوات للحفاظ على منطقة اليورو

سجلت الأسهم الأوروبية أعلى معدلاتها اليوم الاثنين وسط توقعات بمزيد من إجراءات التحفيز من جانب مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي والبنك المركزي الأوروبي هذا الأسبوع.

يأتي هذا فيما تعهدت كل من المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس وزراء إيطاليا ماريو مونتي ببذل كل ما في وسعهما لحماية منطقة اليورو، والإسراع بتنفيذ التدابير التي وافق عليها القادة الأوروبيين في يونيو/حزيران الماضي.

ويأتي البيان، تزامنا مع وصول ممثلي الدول الأوروبية التي قدمت قروضا إلى اليونان أمس الأحد، لتقييم التقدم الذي أحرزته لحل أزمتها المالية، وهو تقدم يمكّنها من البقاء ضمن دول اليورو.

في سياق متصل، دعا رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير ألمانيا إلى إنقاذ اليورو وحتى لو كان ذلك على حساب تسويات صعبة.

وأضاف بلير في مقالة نشرت اليوم الاثنين في صحيفة بيلد أن أزمة منطقة اليورو "هي تجربة جديدة يمكن في أحسن الأحوال مقارنتها بتجربة الثلاثينيات. جميع الخيارات صعبة. لكن أفضل خيار لأوروبا وخاصة لألمانيا هو إنقاذ اليورو".

وتابع بلير أن "التخلي عن اليورو الآن سيشكل كارثة ولاسيما على المستوى الاقتصادي، لا السياسي فحسب".

كما أقر بلير بأن الألمان يطلب منهم الكثير على غرار "تمويل آليات الإنقاذ والقبول بتضخم وضمان ديون دول لم تجر الإصلاحات اللازمة".

ويعارض الرأي العام الألماني إلى حد كبير الإجراءات المتخذة لإنقاذ الدول التي تشهد صعوبات في منطقة اليورو ولاسيما في جنوبها كاليونان والبرتغال وأسبانيا.

وكشف استطلاع للرأي نشرته الصحيفة في عددها أمس الأحد أن 51 في المئة من الألمان يعتقدون أن القوة الاقتصادية الأولى في أوروبا ستكون في وضع أفضل بدون اليورو، فيما يطالب 71 في المئة من الألمان بخروج اليونان من منطقة اليورو إن لم تف بوعودها على صعيد التقشف.
XS
SM
MD
LG