Accessibility links

logo-print

فرنسا أم البرتغال.. من سيفوز بكأس أمم أوروبا؟ شارك برأيك


كريستيانو رونالدو وأنطوان غريزمان

كريستيانو رونالدو وأنطوان غريزمان

تتوجه أنظار العالم الأحد إلى ملعب فرنسا لمتابعة المباراة النهائية بين المنتخبين البرتغالي والفرنسي، حيث ستحدد المباراة الفائز بكأس أمم أوروبا الـ 15.

من تتوقع فوزه في هذه المباراة؟

  • فرنسا

بدأ المنتخب الفرنسي البطولة وعينه على الكأس لأسباب عديدة، يتمثّل أهمها في كونه البلد المضيف، وفي غياب الكأس الأوروبية عن خزائنه منذ عام 2000.

تجاوز المنتخب الفرنسي دور المجموعات بسهولة بعد أن حل في صدارة مجموعته، ثم تغلب على ايرلندا وأيسلندا وألمانيا ليحجز مقعده في المباراة النهائية.

واعتمد المنتخب الفرنسي في هجومه على اللاعب الشاب أنطوان غريزمان، حيث مثلّت تحركاته وأهدافه الستة سببا رئيسيا في تأهل رفاقه للمرحلة النهائية.

وأثني العديد من اللاعبين والمعلقين الرياضيين على مهارات غريزمان، حيث خصّه اللاعب الإنكليزي السابق ريو فيرديناند بالذكر في إحدى تغريداته:

وعلّق اللاعب الفرنسي على الفوز في تغريدة له على تويتر تقول "إنها ليست مجرد مباراة.. بإمكاننا فعلها".

  • البرتغال

عندما تغلبت البرتغال على منتخب ويلز في الدور قبل النهائي، بكى لاعب المنتخب البرتغالي كريستيانو رونالدو وقال في إحدى تصريحاته "لقد مر 12 عاما".

ويقصد رونالدو النهائي الأوروبي الذي خسره منتخب البرتغال على أرضه أمام نظيره اليوناني عام 2004.

ولم تكن بداية المنتخب البرتغالي واعدة بالأمل، حيث تأهل من دور المجموعات بصفته أفضل ثالث بعد منتخبي المجر وأيسلندا.

وانتصر المنتخب البرتغالي على كرواتيا وبولندا وويلز في طريقه للمباراة النهائية.

وأثنى الإعلامي الرياضي غاري لينكير على رونالدو ووصفه "بالرياضي الرائع".

وتظهر التغريدة التالية فرحة النجم البرتغالي بالتأهل مع زميله ريكاردو كواريزما:

ومن المتوقع أن تبلغ حماسة الفريقين وإصرارهما على الفوز أقصاها أثناء المباراة، إذ لم تحقق فرنسا الكأس الأوروبية منذ 16 عاما، ولم يسبق للبرتغال الفوز بها من قبل.

المصدر: موقع راديو سوا

XS
SM
MD
LG