Accessibility links

الاتحاد الأوروبي يدعو للإفراج عن معارضين إيرانيين ويحذر من تسليمهم لطهران


مظاهرة سابقة لسكان معسكر أشرف-أرشيف

مظاهرة سابقة لسكان معسكر أشرف-أرشيف

حذر الاتحاد الأوروبي من عواقب تسليم معارضين إيرانيين اعتقلتهم السلطات العراقية مطلع الشهر الجاري، إلى الحكومة الإيرانية، داعيا إلى الإفراج عنهم.
وعبرت مفوضة الشؤون الخارجية للاتحاد كاثرين آشتون عن قلقها إزاء مصير سبعة معارضين إيرانيين، محذرة من "الخطر الكبير في تسليمهم لطهران.
وقالت آشتون في رسالة إلى نائب رئيس البرلمان الأوروبي الإسباني أليخو فيدال كوادراس، "لدينا من الأسباب ما يدعو إلى الاعتقاد بان سبعة على الأقل من سكان معسكر أشرف (في العراق) معتقلون قرب بغداد وهناك خطر كبير في أن يسلموا إلى إيران".
وأضافت أنها تطرقت إلى وضعهم مع وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ودعت إلى الإفراج عن الرهائن.
واعتقل سبعة معارضون إيرانيون هم ستة رجال وامرأة مقربون من منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المسلحة المعارضة في المنفى، مطلع سبتمبر/أيلول في معسكر أشرف للاجئين الإيرانيين شمال شرق بغداد.
واعتقل هؤلاء خلال هجوم على المعسكر تسبب في مقتل 52 لاجئا وفق تعداد الأمم المتحدة، العديد منهم كانت ايديهم مكبلة إلى ظهورهم لدى مقتلهم، كما أفادت المنظمة الدولية في تقرير.
واتهمت منظمة مجاهدي خلق التي كان 100 من عناصرها يقيمون في المعسكر، وحدة خاصة من قوات الأمن العراقية تابعة لرئيس الوزراء نوري المالكي بالمسؤولية عن ذلك الهجوم، بينما أكدت حكومة بغداد التي شكلت لجنة تحقيق، أن قواتها تصرفت من باب الدفاع عن النفس بعد أن تعرض جنودها إلى هجوم.
XS
SM
MD
LG