Accessibility links

logo-print

الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة يدشنان اتفاقا لحماية المعلومات الشخصية


مفوضة العدل في الاتحاد الأوربي

مفوضة العدل في الاتحاد الأوربي

توصل الاتحاد الأوروبي الثلاثاء إلى اتفاق مع الولايات المتحدة حول "حماية المعطيات الشخصية" والذي سيسمح للأوروبيين باللجوء إلى القضاء الأميركي في حال استخدام معلوماتهم الشخصية في الولايات المتحدة بطريقة تعسفية.

وقال بيان للمفوضة الأوروبية للعدل فيرا جوروفا إن الاتفاق يضمن حماية المعلومات الشخصية التي تنقلها السلطات القضائية بين أوروبا والولايات المتحدة.

ويأتي هذا الاتفاق كحصيلة لأربع سنوات من المفاوضات الشاقة بين الجانبين، بسبب قلق الأوروبيين من المعلومات التي رشحت عن عمليات تنصت واسعة قامت بها أجهزة المخابرات الأميركية.

ويمكن الاتفاق الأوروبيين من إنشاء سجل لمعطيات المسافرين على شركات الطيران، وكان هذا مطلب أميركيا منذ البداية.

وأبرم الاتفاق المتعلق بتبادل المعلومات لأهداف قضائية، بعد مفاوضات استمرت أربع سنوات بعد قلق الأوروبيين من معلومات تناسلت عن عمليات تنصت واسعة قامت بها
أجهزة الاستخبارات الأميركية.

ويفتح الاتفاق الطريق للأوروبيين أيضا بإنشاء سجل لمعطيات المسافرين على شركات الطيران، وكان هذا الإجراء الذي تطالب به الولايات المتحدة قد علق لفترة طويلة في البرلمان الأوروبي حيث دارت مناقشات حادة حول تحقيق توازن بين حماية الحياة الخاصة ومكافحة الإرهاب.

وأشارت جوروفا إلى أن الاتفاق يشكل "خطوة مهمة لإعادة الثقة في تبادل المعطيات بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي". وسيعرض الاتفاق على الكونغرس الأميركي الذي يفترض أن يوافق عليه قبل أن يدخل حيز التنفيذ.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG