Accessibility links

logo-print

تفاقم أزمة اللاجئين يدفع دولا أوروبية لإغلاق حدودها


تدفق اللاجئين على أوروبا

تدفق اللاجئين على أوروبا

أعلنت المجر الخميس بدء وضع أسلاك شائكة على طول حدودها مع سلوفينيا بعدما نفذت نفس الخطوة على حدودها مع صربيا وكرواتيا، للحد من تدفق اللاجئين.​

وقال الناطق باسم الحكومة المجرية سابا ريغو إن "إقامة هذا السياج بدأ على الحدود مع سلوفينيا نظرا لقربها من الحدود الكرواتية"، وهو أول إجراء من هذا النوع يفرض بين بلدين ينتميان إلى مجال شينغن.

وكانت الشرطة المجرية قد أعلنت رقما قياسيا جديدا لأعداد المهاجرين الذين وصلوا أراضيها قادمين من كرواتيا الأربعاء حيث وصل إلى 10046 مهاجرا، فيما أعلنت السلطات النمساوية الخميس دخول 8100 شخص قادمين من المجر في الساعات الـ36 الأخيرة.

وفي حادثة ذات صلة، أعلن مسؤولون فرنسيون مصرع شاب إفريقي مهاجر الخميس عندما صدمه قطار شحن قرب مدخل نفق أثناء محاولته الوصول إلى بريطانيا، في مأساة جديدة تضاف إلى مصرع آلاف المهاجرين الهاربين من ظروف بلدانهم بحثا عن حياة أفضل في أوروبا.

من ناحيتها قالت المستشارة الألمانية في القمة الأوروبية التي عقدت في بروكسل إن أوروبا لا تزال بعيدة عن التوصل إلى حل لأكبر أزمة هجرة على أراضيها منذ الحرب العالمية الثانية.

وفي روما أعلنت وزيرة الخارجية الأوروبية فيديريكا موغيريني إطلاق مرحلة جديدة في مكافحة مهربي المهاجرين في المتوسط في 7 تشرين الأول/أكتوبر تجيز لسفن الاتحاد الأوروبي التدخل في المياه الدولية.

وتستعد بودابست لإغلاق حدودها مع كرواتيا مع نهاية الأسبوع الحالي أو مطلع الأسبوع المقبل بحسب ما نقلت مواقع اخبارية مجرية عن مصادر حكومية.

وكان القادة الأوروبيون قد اتفقوا في قمة طارئة حول أزمة المهاجرين في ساعة مبكرة الخميس على زيادة المساعدات للدول المجاورة لسورية حيث لجأ ملايين السوريين هربا الحرب الدائرة في بلادهم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG