Accessibility links

logo-print

موغيريني: أزمة الاتحاد الأوروبي مع المغرب انتهت


مفوضة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني

مفوضة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني

قالت مفوضة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني الجمعة إن المغرب سيستأنف الاتصالات مع الاتحاد في جميع المجالات بعد تقديم ضمانات باستمرار تنفيذ الاتفاق الزراعي مع الرباط.

وأعلنت موغيريني خلال ندوة صحافية مع نظيرها المغربي صلاح الدين مزوار في العاصمة الرباط الجمعة أن الاتحاد مقتنع بأن الاتفاقات المبرمة مع المغرب غير مخالفة للقانون الدولي، ولهذا سيتم استئناف قرار المحكمة الأوروبية، وسيبقى الاتفاق الزراعي ساري المفعول.

ووصف مزوار هذه التطورات بأنها "إيجابية"، وقال إنه سينقل التوضيحات الجديدة للحكومة لتتخذ القرار المناسب بشأنها.

تفاصيل أوفى في تقرير مراسل "راديو سوا" في الرباط أنس عياش:

تحديث: 05:51 ت غ في 4 آذار/مارس

تزور مفوضة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني الرباط الجمعة في محاولة لرأب الصدع بين الجانبين بعد تعليق المغرب الاتصالات.

وستجري المسؤولة الأوروبية خلال الزيارة مباحثات مع وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار.

وقال بيان لها إنها ستستعرض في الرباط العلاقات الثنائية بين المغرب والاتحاد الأوروبي "في أعقاب قرار محكمة العدل الأوروبية بشان الاتفاق الزراعي".

وأضاف البيان أن الشراكة بين الجانبين "تقوم على التحاور والتشارك والتضامن والاحترام المتبادل".

وكانت المملكة قد أعلنت منذ أيام "تعليق الاتصال" مع الاتحاد إثر تعليق المحكمة الأوروبية اتفاقا فلاحيا لأنه "لم يشر بوضوح" إلى الصحراء الغربية "ما يفتح الباب على احتمال أن الاتفاق ينطبق على المنطقة المتنازع عليها بين المغرب وجبهة البوليساريو".

وأعلن الاتحاد أنه سيبقى على اتصال بالمغرب رغم قراره تعليق كل الاتصالات.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG