Accessibility links

logo-print

قمة عاجلة في أوروبا حول أزمة المهاجرين


مهاجرون على الحدود مع هنغاريا -أرشيف

مهاجرون على الحدود مع هنغاريا -أرشيف

يعقد الاتحاد الأوروبي الأحد قمة مصغرة في بروكسل تقررت بشكل طارئ مع الدول الأوروبية الأكثر عرضة لتدفق المهاجرين الذين يعبرون البلقان بهدف بحث حلول جماعية لهذه الازمة.

وأعلنت المفوضية الأوروبية التي دعت إلى القمة أن هدفها تلبية الحاجة إلى المزيد من التعاون والقيام بمشاورات أكثر وتحركات فورية بالنسبة للدول الواقعة على طريق غرب البلقان الذي يسلكه المهاجرون واللاجئون من تركيا واليونان للوصول إلى شمال الاتحاد الأوروبي.

ودعا رئيس المفوضية جان كلود يونكر إلى القمة رؤساء دول وحكومات 10 دول أعضاء في الاتحاد هي ألمانيا والنمسا وبلغاريا وكرواتيا واليونان والمجر وهولندا ورومانيا وسلوفينيا والسويد، لكن أيضا ثلاث دول من خارجه هي ألبانيا ومقدونيا وصربيا.

وستشارك أيضا في القمة لوكمسبورغ التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي ومفوض الأمم المتحدة الأعلى للاجئين انتونيو غوتيريس والوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود (فرونتكس) والوكالة الأوروبية للجوء.

وسبق أن عرض يونكر على المشاركين 16 اقتراحا بهدف إعادة الاستقرار وإدارة الهجرة في المنطقة وإبطاء تدفق المهاجرين عبر "مقاربة جماعية تتخطى الحدود".

وبين الإجراءات المقترحة تعهد القادة "بالامتناع عن تسهيل تحركات المهاجرين أو اللاجئين على حدود دولة أخرى في المنطقة بدون موافقة الدول المعنية".

وكان رؤساء وزراء صربيا وبلغاريا ورومانيا قد حذروا السبت خلال اجتماع لهم في صوفيا من أنهم سيغلقون حدودهم أمام المهاجرين إذا قامت دول أخرى مثل ألمانيا خصوصا بإغلاق حدودها.

ويستمر تدفق اللاجئين الفارين من النزاع السوري بأعداد قياسية مع مهاجرين من دول أخرى فارين من النزاعات.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG