Accessibility links

logo-print

وفد من البرلمان الأوروبي في إيران من 13 إلى 17 ديسمبر


أشتون ووزير الخارجية الإيراني، أرشيف

أشتون ووزير الخارجية الإيراني، أرشيف

يزور وفد من البرلمان الأوروبي إيران من 13 إلى 17 كانون الأول/ديسمبر الجاري لإعادة العلاقات مع البرلمانيين الإيرانيين والتطرق إلى القضايا المرتبطة بحقوق الإنسان.

وقالت النائبة البلجيكية إيزابيل دوران إن "البرنامج الرسمي ليس نهائيا بعد لكن ستكون هناك لقاءات مع السلطات والبرلمانيين".

وأضافت إن لقاءات "غير رسمية" ستتم مع معارضين وناشطين حقوقيين أيضا.

كما يتوقع لقاء جعفر بناهي المخرج السينمائي والمحامية نسرين ستودة الحائزين على جائزة سخاروف لعام 2012 التي منحها البرلمان لمدافعين عن حقوق الإنسان.

وقالت دوران "سنشيد بالتقدم الذي أحرزه النظام لكننا سنضع أيضا على الطاولة قضايا تغضب".

وستقود الوفد النائبة الفنلندية تارجا كرونبرغ، وسيضم الوفد، إضافة إلى دوران، الألمانية كورنيليا ارنست والنمساوي جوزف فايدلهوزر والهولندية ماريتي شاكي.

لا موعد لتجميد النووي الإيراني

هذا وتتواصل مفاوضات فيينا بشأن تنفيذ اتفاق جنيف بشأن البرنامج النووي الإيراني الأربعاء، إلا أن الدبلوماسيين لا يتوقعون إعلانا عن تاريخ محدد لبدء تجميد البرنامج الإيراني.

وقال دبلوماسيون في فيينا إن الاجتماع بين إيران ودول مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة والصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا) يحقق تقدما وسيستمر ليوم ثالث بعد أن كان مقررا اختتامه مساء الثلاثاء.

وأوضح مايكل مان المتحدث باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون التي مثلت مجموعة 5+1 في مفاوضات جنيف أن "المحادثات التقنية ستتواصل غدا" الأربعاء.

وأشار دبلوماسي غربي مشارك في الاجتماع لوكالة الصحافة الفرنسية طالبا عدم كشف اسمه إلى أن "الأمور تتخذ فعلا منحى إيجابيا بما أن المفاوضات طويلة والمحادثات بناءة".

وقال السفير الإيراني في الوكالة الدولية للطاقة الذرية رضا نجفي الثلاثاء للصحافيين إن المفاوضات تجري في أجواء إيجابية، من دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وكان نجفي قد توقع، في 29 تشرين الثاني/نوفمبر، البدء بتنفيذ اتفاق جنيف "بحلول نهاية كانون الأول/ديسمبر الحالي أو مطلع كانون الثاني/يناير المقبل. إلا أن دبلوماسيين ومحللين اعتبروا أن هذا الموعد سابق لأوانه.
XS
SM
MD
LG