Accessibility links

logo-print

الاتحاد الأوروبي يشيد بالسياسة المغربية الجديدة في مجال الهجرة


مهاجرون غير شرعيين في مدينة الناضور شمال المغرب

مهاجرون غير شرعيين في مدينة الناضور شمال المغرب

أشاد سفير الاتحاد الأوروبي بالمغرب، روبرت جوي، بالمبادرات التي اتخذتها المملكة من أجل تفعيل سياستها الجديدة في مجال الهجرة.

ونوه الدبلوماسي الأوروبي، في تصريح للصحافة، نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء، "بالمبادرات الأخيرة التي اتخذها المغرب من أجل تفعيل سياسته الجديدة في مجال الهجرة"، معتبرا أن "هذه المبادرات مشجعة ومسؤولة في آن واحد".

وجاءت تصريحات الدبلوماسي الأوروبي بمناسبة تنصيب اللجنة الوطنية للتتبع والطعون فيما يتصل بتسوية وضعية المهاجرين الموجودين في وضعية إدارية غير قانونية، والتوقيع على عدد من اتفاقيات الشراكة الرامية إلى دعم سياسة إدماج المهاجرين الذين تمت تسوية وضعيتهم وطالبي اللجوء الذين تم منحهم وضع لاجئ.

وأشاد سفير الاتحاد الأوروبي بـ"التزام المغرب بإشراك المجتمع المدني في تفعيل وإنجاح هذه السياسة"، مذكرا بأن الاتحاد الأوروبي يعد شريكا استراتيجيا للمغرب في مختلف القضايا المتعلقة بالهجرة والتنقل.

وقال "بفضل (اتفاقية) الشراكة حول الحركية الاتحاد الأوروبي- المغرب، الموقعة في يونيو 2013، صار الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء يتوفران على إطار ملائم للتعاون مع المغرب ودعم تنفيذ مختلف محاور السياسة الجديدة للمملكة في مجال الهجرة، خاصة عبر دعم جهودها من أجل إدماج المهاجرين الذين تمت تسوية وضعياتهم".

يشار إلى أنه تم تنصيب اللجنة الوطنية للتتبع والطعون يوم الجمعة الماضي بالرباط بحضور عدد من أعضاء الحكومة.

المصدر: وكالة المغرب العربي للأنباء

XS
SM
MD
LG