Accessibility links

logo-print

عريقات: الإسرائيليون يريدون السلام وعلى نتانياهو أن يقتنع بذلك


كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات

كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات

رحب كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات بدعوة الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز لإجراء محادثات سلام، إلا انه قال إن الوزراء في الائتلاف الحكومي الإسرائيلي غير متفقين في دعم حل الدولتين.

وقال عريقات في تصريحات لإذاعة الجيش الإسرائيلي الاثنين إنه يعتقد أن "غالبية الإسرائيليين يريدون اتفاق سلام وقبول حل الدولتين على أساس حدود ما قبل عام 1967، لكن الحكومة الإسرائيلية لم تكن مثابرة في التعبير عن الدعم لمثل هذا الحل".

ورحب عريقات بدعوة الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز لاستئناف فوري لمحادثات السلام في كلمته أمام المنتدى الاقتصادي العالمي في الأردن الأحد، إلا أنه اعتبر أن ردود فعل عدد من وزراء الحكومة على تصريح بيريز تثير القلق.

وقال عريقات إن "العالم كله مقتنع بأن دولة على حدود عام 67 هي الحل، ولكن الشخص الوحيد الذي عليه أن يقتنع بذلك هو رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو".

وكان بيريز قد أكد أن هناك "فرصة حقيقية" للسلام، وأن على إسرائيل ألا تخسر هذه الفرصة من أجل التوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين.

وأعرب بيريز عن تفاؤله بإمكانية التغلب على المشكلات والشكوك التي تعرقل عملية السلام، داعيا إلى "عدم إضاعة الوقت والعودة إلى طاولة المحادثات في أقرب وقت".

وجاءت تصريحات بيريز بالتزامن مع الزيارة التي يقوم بها وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى المنطقة في محاولة لإعادة إحياء عملية السلام.

وقد انهارت محادثات السلام في سبتمبر/أيلول 2010 بسبب خلافات حول استمرار بناء مستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية والقدس الشرقية.
XS
SM
MD
LG