Accessibility links

إردوغان يهدد بالكشف عن ملفات لقيادي في حزب معارض


تظاهرات ضد أردوغان في أنقرة. أرشيف

تظاهرات ضد أردوغان في أنقرة. أرشيف

هدد رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان بالكشف عن ملفات فساد لمرشح المعارضة الرئيسي لمنصب رئيس بلدية اسطنبول، وذلك في تصعيد جديد للأزمة التي يواجهها منذ الكشف عن قضايا فساد لمقربين منه.

ودعا إردوغان رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كيليجدار أوغلو إلى الكشف عن مزاعم فساد لمرشح الحزب مصطفى ساريغول.

وقال إردوغان في تصريحات بثها التلفزيون على الهواء مباشرة "أمهلكم حتى يوم الأحد. إذا لم تكشفوا النقاب عن ملف الفساد بخصوص المرشح لرئاسة بلدية اسطنبول فسوف أفعل ذلك".

ودعا نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري هالوك كوك، في المقابل، إردوغان إلى الكشف عن هذه المزاعم، وقال إن حزبه "لا يرضخ للبلطجة".

واتهم إردوغان زعيم حزب الشعب الجمهوري نفسه بالضلوع في تسريب شريط جنسي عام 2010 أجبر سلفه في الحزب دينيز بايكال على الاستقالة.

وكان رئيس مجموعة توسياد التجارية محرم يلمظ قد قال يوم الخميس إن إقالة ونقل مدعيين وقضاة ربما لا يتماشى مع معايير الاتحاد الأوروبي ويمكن أن تثير المخاوف حول سيادة القانون.

ورد إردوغان على هذه التصريحات قائلا إن مثل هذا التحذير يرقى إلى حد التهديد للحكومة، ووصف رئيس المجموعة بالـ"خيانة".

واستقال عدد من نواب الحزب الحاكم في البرلمان منذ نهاية تشرين الثاني/نوفمبر جراء الأزمة، لكن لا توجد حتى الآن أي إشارات على انسحاب أعداد كبيرة من الحزب الذي يهيمن على الحياة السياسية.

وعين إردوغان 10 وزراء جدد بعد أزمة الفساد التي لاحقت أبناء وزراء الداخلية والاقتصاد والبيئة، وأدت إلى استقالتهم، وكادت أن تطال نجله أيضا.

وتتهم الحكومة التركية أتباع الإسلامي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة بأنهم وراء تلك التحقيقات.

وردت حكومة إردوغان على مزاعم الفساد بفصل ونقل ضبط شرطة ومدعين وقضاة من المشاركين في التحقيقات.
XS
SM
MD
LG