Accessibility links

logo-print

أردوغان ينتقد مسلسل حريم السلطان والمعارضة تتهمه بالاستبداد الفني


لوحة إعلانية لمسلسل (القرن العظيم) بعدما ألقى عليها متظاهرون البيض في إسطنبول يوم 9 يناير/ كانون الثاني 2011.

لوحة إعلانية لمسلسل (القرن العظيم) بعدما ألقى عليها متظاهرون البيض في إسطنبول يوم 9 يناير/ كانون الثاني 2011.

أثار مسلسل تلفزيوني يروي حياة السلطان سليمان القانوني صاحب أطول فترة حكم في الإمبراطورية العثمانية عاصفة سياسية في تركيا إذ دعا رئيس الوزراء طيب أردوغان إلى اتخاذ إجراء قانوني بسبب عدم الدقة التاريخية فيما اتهمت المعارضة أردوغان بالاستبداد الفني.

وانتقد أردوغان بشدة مسلسل (القرن العظيم) "Magnificent Century" أو كما يعرف في العالم العربي باسم (حريم السلطان) والذي بلغت نسبة مشاهديه حوالي 150 مليون شخص في تركيا وأجزاء من البلقان والشرق الأوسط ردا على انتقادات للسياسة الخارجية لحكومته.

والإنتاج التلفزيوني الضخم الذي يستحوذ على انتباه المشاهدين بحكايات عن صراع السلطة والدسائس التي تتم في القصر يتعرض لفترة حكم السلطان سليمان القانوني في القرن السادس عشر عندما كان الحكام العثمانيون يبسطون سيطرتهم على إمبراطورية تمتد إلى ثلاث قارات.

وقال أردوغان إن السلطان سليمان كان قائدا فاتحا وليس كما يصوره المسلسل كشخص مفرط في حب النساء.

وقال أردوغان في افتتاح مطار في غرب تركيا يوم الأحد "(المنتقدون) يسألون لماذا نتعامل مع شؤون العراق وسورية وغزة.. إنهم يعرفون آباءنا وأسلافنا من خلال (القرن العظيم) لكننا لا نعرف سليمان القانوني بالشخصية التي يظهر بها في المسلسل. لقد أمضى 30 عاما على ظهر الخيول وليس في القصر. ليس كما ترون في المسلسل".

وأدت المشاهد التي يظهر فيها السلطان سليمان مع نساء في القصر إلى نداءات من مشاهدين في تركيا للرقابة بمنع المسلسل. لكن المسلسل يحتل أعلى نسبة مشاهدة كل أسبوع.

وقال أردوغان إنه قد تم تحذير مخرج المسلسل الذي يعرض منذ يناير/ كانون الثاني 2011 وصاحب القناة التي تعرضه لكنه أضاف دون الخوض في التفاصيل أنه يتوقع أيضا تحركا من السلطة القضائية.
XS
SM
MD
LG