Accessibility links

أثار سخط الشارع.. مسلحون يعتدون على أكاديمي وسط أربيل


لقطة من فيديو اعتداء مسلحين على الأكاديمي فرهاد بيربال

نشر ناشطون أكراد ووسائل إعلام كردية مقطع فيديو يظهر اعتداء مسلحين بملابس مدنية على الشاعر والأكاديمي الكردي فرهاد بيربال في وسط مدينة أربيل.

ويظهر في الفيديو شخصان مسلحان، أحدهما يحمل مسدسا والآخر يحمل بندقية وهما يهاجمان بيربال وينهالان عليه بالضرب باللكمات وأخمص السلاح في وسط الشارع وأمام جمع من الناس.​

وكان بيربال قد قال لوسائل إعلام كردية بعد الحادث، إن شخصا قد سرق حاسوبه الشخصي، ولهذا اتجه إلى مركز الشرطة لتقديم بلاغ حول الموضوع، متهما حراس محافظ أربيل وشخصيات أخرى ينتمي بعضها إلى الحزب الديموقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الإقليم مسعود بارزاني بالاعتداء عليه، حسب مقابلة تلفزيونية أجرتها معه قناة NRT الكردية.

وقد أصدر مكتب المحافظ نوزاد هادي بيانا ينفي فيه أية علاقة "بالاعتداء المقيت" مؤكدا اعتقال المهاجمين.

وقد أثار الهجوم ردود أفعال مختلفة سواء في مواقع التواصل الاجتماعي أو في الشارع الكردي.

ويقول مغرد ساخرا إن هذا الاعتداء هو "أحلى بداية للدولة الكردية".

وعبر آخرون عن تضامنهم مع بيربال.

ونظمت منظمات حقوقية وشخصيات ثقافية تجمعات احتجاجية في عدد من مدن الإقليم تضامنا مع بيربال واحتجاجا على الاعتداء الذي تعرض إليه وسبب له جروحا في رأسه ووجهه.

وقال المستشار الإعلامي لرئيس الإقليم كفاح محمود في إتصال مع "موقع الحرة" إن رئيس الإقليم عبر عن "امتعاضه واستيائه" وطالب باتخاذ إجراءات لإلقاء القبص على مرتكبي الإعتداء وتقديمهم إلى الجهات المختصة على الفور.

وأصدر عدد من المثقفين الأكراد بيانا أدانوا فيه الاعتداء على بيربال، قائلين"لن نصمت أمام أي شكل من أشكال الاعتداء والإهانة بحق الكتاب والإعلاميين والفنانين"، مطالبين بمعاقبة الفاعلين والمتورطين في الاعتداء.

المصدر: موقع الحرة

XS
SM
MD
LG