Accessibility links

400 ألف دولار لإعادة تأهيل أيزيديات ناجيات من داعش


إلهام الجواهري

تعمل منظمة الأمم المتحدة لشؤون المرأة مع المجتمعات المحلية الأيزيدية في محافظة دهوك، لدعم ومساعدة النساء الأيزيديات اللائي تمكن من الهرب من قبضة عناصر تنظيم داعش، بعد اختطافهن في آب/أغسطس الماضي.

السفيرة السابقة للمنظمة في العراق فرانسيس غاي قالت لـ"راديو سوا" إن هؤلاء النسوة مررن بحالات صعبة للغاية، وجئن من مجتمعات مغلقة ومحافظة، وشددت على أن أفضل ما يمكن أن تقوم به منظمة الأمم المتحدة للمرأة هو العمل مع المجتمعات الأيزيدية لمساعدتها كمرحلة أولية.

وأضافت أن منظمة الأمم المتحدة تعمل حاليا على إعانة النازحات في مختلف أنحاء العراق على إقامة المشاريع المدرة للدخل.

فرانسيس غاي أشارت إلى نقص الأطباء النفسيين من الطائفة الأيزيدية وقالت إن الدعم النفسي الموجود لا يفي بالغرض، وأكدت ضرورة منح النساء اللواتي تمكن من الفرار من تنظيم داعش فرصة اكتساب الدخل وتعلم المهارات، واستغربت ارتفاع عدد الفتيات الأيزيديات اللائي لا يذهبن إلى المدارس.

وقدرت سفيرة الأمم المتحدة السابقة كلفة إعادة تأهيل 350 امرأة أيزيدية تمكن من الهرب من داعش مؤخرا، بنحو 400 ألف دولار من خلال البرامج المدرة للدخل والبرامج التعليمية، وأوضحت أن الأمر سيتطلب المزيد إذا ما تمت مساعدة 4000 امرأة، وأما في ما يتعلق بالتنسيق بين المنظمة الدولية ومجلس الأمن لإنقاذ أكثر هؤلاء الأيزيديات المختطفات، فقد أكدت أن المدراء التنفيذيين في منظمة الأمم المتحدة عرضوا طروحاتهم أمام مجلس الأمن عندما كان العراق موضوع النقاش قبل أسابيع، وأكدوا ضرورة عدم نسيانهن وشددوا على ضرورة العمل مع القوات العراقية المحلية على الأرض للمساعدة في إنقاذهن.

استمع إلى مقابلة "راديو سوا" مع السفيرة السابقة لمنظمة الأمم المتحدة لشؤون المرأة في العراق فرانسيس غاي:

XS
SM
MD
LG