Accessibility links

لأول مرة.. شابة إماراتية قد تصبح رجلا بنهاية الشهر


في الـ 28 من الشهر الجاري قد يسمع الإماراتيون لأول مرة بمواطنة من بلدهم تتحول إلى رجل. الأمر ليس مزحة على الإطلاق، فقد تقدمت شابة إماراتية في الـ 29 من عمرها بدعوى قضائية تطلب فيها تحويل جنسها من امرأة إلى رجل.

الدعوة حسب ما تناقلته وسائل إعلام إماراتية وُضعت أمام محكمة في أبو ظبي من قبل شابة لم يتم ذكر اسمها، لكن محاميها علي المنصوري، قال إن موكلته "لا تشعر بأنها أنثى".

المحامي ذاته أوضح، في تصريحات أدلى بها لموقع "غولف نيوز" الإماراتي الناطق باللغة الإنكليزية، أن الشابة "تشعر منذ كانت في الثالثة من العمر بأنها رجل. لديها رغبة قوية بأن تمتلك جسدا ذكوريا وأن يتقبلها الآخرون كرجل".

وحسب محامي الفتاة، فقد أوصت لجنة طبية بأن تخضع لعملية جراحية لتحويل جنسها.

القانون الإماراتي

حسب مرسوم القانون الاتحادي رقم 4 الصادر مطلع الشهر الجاري في الإمارات، فإن علميات التحول الجنسي يمكن القيام بها، لكن القانون وضع شروطا عدة أمام الراغبين في إجراء هذا النوع من الجراحة.

وحسب القانون فإنه "في حال كان انتماء الشخص الجنسي غامضا ومشتبها في أمره بين ذكر أو أنثى، أو إن كانت له ملامح جسدية جنسية مخالفة لخصائصه الفسيولوجية والبيولوجية والجينية" يجوز له القيام بعملية جراحية.

وإذا كان القانون يسمح بعمليات التحول الجنسي، فإن الإثبات الطبي قد يشكل عقبة أمام الراغبين في التأكيد على حاجتهم في إجراء العملية، وهذا الإثبات يقول المنصوري إنه يتوفر عند الشابة، فقد عرضت خلال سنوات على عدد من اللجان الطبية أفادت بحاجتها إلى تغيير جنسها وهي تتوفر على "أكثر من تقرير يوصي بإجراء" العملية، حسب قول محاميها.

المصدر: وسائل إعلام إماراتية / خدمة دنيا

XS
SM
MD
LG