Accessibility links

ارتفاع مخيف لحجم الهجمات الالكترونية التي تستهدف الهواتف الذكية


أشخاص يستخدمون هواتفهم النقالة

أشخاص يستخدمون هواتفهم النقالة

كثف قراصنة المعلوماتية هجماتهم على صعيد الهواتف النقالة مستخدمين ادوات تتراوح بين الاحتيال التجاري وصولا إلى التجسس الصناعي.

وأظهرت دراسة أعدتها شركة جونيبر الأميركية ونشرت نتائجها الأربعاء، أن عدد برامج القرصنة التي أدخلت عنوة في الهواتف الموصولة بالانترنت ارتفع بنسبة 614 في المئة بين مارس/آذار 2012 والشهر نفسه من عام 2013.

وكشفت الشركة في دراستها أن نظام أندرويد من غوغل، معرض خصوصا للهجمات المعلوماتية، إذ تشمله 92 في المئة منها. وهذا الأمر يفسر بهيمنة أندرويد العالمية على هذا القطاع مع سيطرته على ثلاثة أرباع حصص السوق.

لكن كريم توبا من شركة جونيبر، قال إن تعرض أندرويد لمعظم الهجمات مؤشر على أن هذا النظام "ليس لديه نظام شباك أمان قوية"، على الرغم من أن كل أنظمة التشغيل لديها نقاط ضعف، كما قال.

وكشفت الدراسة ارتفاع نسبة الهجمات المتطورة التي تشمل قرصنة بيانات حكومية أو بيانات شركات، خصوصا وأن الكثير من الموظفين لديهم نفاذ إلى الشركة عبر هواتفهم.

وأظهرت الدراسة أن غالبية الهجمات تشن من روسيا والصين، متوقعة أن يشهد هذا النوع من الهجمات نموا كبيرا في السنوات المقبلة.
XS
SM
MD
LG