Accessibility links

علميا.. السيجارة الإلكترونية لن تساعدك في الإقلاع عن التدخين


شخص يدخن السيجارة الإلكترونية

شخص يدخن السيجارة الإلكترونية

هل تستعمل السيجارة الإلكترونية كوسيلة للتخلص تدريجيا من التدخين؟

للأسف، يبدو أن الفشل سيلاحق مسعاك، وفق ما تتنبأ به دراسة علمية جديدة.

أكثر من ذلك، تقول الدراسة إن التدخين بواسطة السيجارة الإلكترونية يسبب لك أضرارا صحية أكثر من السيجارة العادية.

لعلك تفكر الآن في طريقة جديدة للتخلص من التدخين. حسنا، في آخر هذه المادة الصحافية سنزودك بعشر نصائح فعالة للتخلص منه. لكن، تعرف أولا على نتائج هذه الدراسة التي شارك فيها أكثر من 2000 شخص يدخنون السيجارة الإلكترونية.

تقول الدراسة إن السيجارة الإلكترونية تجعل صاحبها يقلع عن التدخين العادي في الشهر الأول. بيد أن ذلك الشعور سرعان ما يتبدد في الأسابيع اللاحقة.

فبعد ثلاثة أشهر، وفي أحسن الحالات ستة أشهر، يعود المدخنون إلى تدخين السجائر العادية.

يقول الأستاذ في جامعة تورنتو الدكتور رياض اللهبي الذي أشرف على الدراسة "تم الترويج للسيجارة الإلكترونية بشكل واسع على أنها وسيلة لفك الارتباط مع التدخين. لكننا لم نجد أي نتيجة تثبت فعاليتها وعدم ضررها على الصحة على المدى الطويل".

وتؤكد نتائج الدراسة التي نشرها موقع "علوم الحياة" أن أضرار السجائر الإلكترونية تتسبب في مشاكل صحية كبيرة.

وترصد الدراسة من ضمن تلك الشاكل، التهاب الرئة، والسعال الجاف، وضيق التنفس، وعدم انتظام دقات القلب، والالتهابات الحلقية.

وبعد تقييم نتائج هذه الدراسة نصح الأطباء المشاركون في إعدادها المدمنين على التدخين بالبحث عن وسائل أخرى للتخلص من هذه العادة.

موقع "راديو سوا" يعيد نشر عشرة نصائح تقول جمعيات أميركية مختصة إنها تساعد على ترك التدخين.

لقراءة النصائح العشر اضغط هنا.

XS
SM
MD
LG