Accessibility links

logo-print

غضب إلكتروني في #مصر بسبب الانقطاع المتكرر في الكهرباء


أهرامات الجيزة في مصر ليلا

أهرامات الجيزة في مصر ليلا

وعدت الحكومة المصرية ب"تحسن تدريجي" للتقنين الكهربائي غير المسبوق الذي تعاني منه البلاد والذي يصل أحيانا إلى ثماني ساعات في اليوم ويثير حنق المواطنين الرازحين تحت قيظ الصيف.

وشهدت مصر في السنوات الأخيرة انقطاعات متزايدة في التيار الكهربائي خلال فصل الصيف في ساعات الذروة ليس فقط بسبب تشغيل مكيفات الهواء ولكن أيضا بسبب نقص الوقود اللازم لتشغيل محطات الانتاج.

ولكن هذه الأزمة التي كانت أحد الدوافع لنزول الكثير من المصريين إلى الشارع للمشاركة في التظاهرات الحاشدة التي شهدتها البلاد في صيف 2013 ضد الرئيس الإسلامي محمد مرسي الذي أطاحه الجيش، تفاقمت اليوم لتبلغ مستويات غير مسبوقة مع انقطاعات في التيار الكهربائي طويلة ومتكررة يمكن أن تصل في بعض أحياء العاصمة إلى انقطاع التيار لساعة واحدة ثماني مرات في اليوم.

وقال رئيس الوزراء إبراهيم محلب في مؤتمر صحافي مشترك مع وزيري الكهرباء والبترول إنه من الممكن أن يكون هناك "تحسن تدريجي" لأزمة الكهرباء اعتبارا من يوم الأحد، معترفا بوجود "مشكلة جدية".

وأضاف محلب "بحلول آب/اغسطس سنتمكن من تأمين 50بالمئة من الكهرباء التي تنقصنا اليوم".

وأكد رئيس الوزراء أيضا رغبة حكومته في فتح قطاع إنتاج الكهرباء "أمام القطاع الخاص والمستثمرين" لإيجاد حلول بعيدة الأمد لهذه المشكلة.

وكشف من جهته وزير البترول والثروة المنجمية شريف اسماعيل أن وزارته ستؤمن في الأشهر المقبلة كميات كبيرة من الغاز الطبيعي لتزويد محطات الانتاج الكهربائي بها.

وكانت حكومة الرئيس السابق محمد مرسي التي واجهت في 2013 أزمة مماثلة عزاها خصومها إلى سوء الإدارة، اتهمت مسؤولين في نظام الرئيس السابق حسني مبارك بالتسبب بانقطاعات الكهرباء لتأليب الرأي العام ضدها.

غضب في تويتر

ودشن مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي تويتر هاشتاغ #الحفلة_على_وزير_الكهرباء تضمن انتقادات لاذعة للحكومة المصرية بسبب الانقطاعات المتكررة في الكهرباء.

وغرد الآلاف مستنكرين ما يقع ومهاجمين وزير الكهرباء على وجه الخصوص:

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG