Accessibility links

الخلاف حول دستور كردستان يلهب المنافسة في انتخابات الإقليم


شعارات كتل المعارضة في اقليم كردستان

شعارات كتل المعارضة في اقليم كردستان

علي الياس

قبل انطلاق الحملات الانتخابية في إقليم كردستان تمهيدا للانتخابات المقررة في الحادي والعشرين من سبتمبر/ أيلول المقبل، اشتدت حدة المنافسة بين الأحزاب الكردية التي تتهيأ لخوض انتخابات البرلمان ورئاسة الإقليم ومجالس محافظاته دفعة واحدة.

وتحظى الانتخابات المرتقبة بأهمية كبيرة بالنسبة للأحزاب المعارضة وتلك المشاركة في حكومة الإقليم على حد سواء، ويرى عدد من المراقبين أن تلك الانتخابات ربما تقود إلى تقدم ملحوظ تحققه قوى المعارضة قياسا بالانتخابات السابقة.

قوى المعارضة المؤلفة من حركة تغيير (كوران) والاتحاد الإسلامي والجماعة الإسلامية فضلا عن أحزاب صغيرة كالحزب الشيوعي الكردستاني، أخذت كلها منذ فترة بتكثيف حملاتها للدفع باتجاه تعديل دستور إقليم كردستان.

المتحدث باسم حركة تغيير محمد توفيق أشار في حديث لـ"راديو سوا" إلى أن مطالب الحركة تدور حول تحديد نظام الحكم في إقليم كردستان باعتباره نظاما برلمانيا وليس رئاسيا كما هو الوضع حاليا في الإقليم، والحد من صلاحيات رئيس الإقليم بما يتناسب مع نظام الحكم في العراق ومواد الدستور المعمول بها.

إزاء هذا الضغط فإن رئيس الإقليم مسعود بارزاني أوصى بتشكيل لجنة رئاسية مع قادة الكتل السياسية لبحث التعديلات المقترحة، إلا أن محمد توفيق شكك في جدية الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة بارزاني في عقد الاجتماع، الذي تأجل لأكثر من مرة، بل ويستبعد الرجل إمكانية الخروج بنتائج تلبي مطالب الحركة، إذ اتهم بارزاني بالمماطلة لتجنب تمرير تلك المطالب التي تقدم ذكرها، وانتقد موقف الاتحاد الوطني الكردستاني الذي وصفه بالمتذبذب باعتبار أنه غير موقفه الداعم لإجراء التعديلات الدستورية.

لكن القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني سعدي بيره رفض تلك الاتهامات، مشيرا إلى أن نظام الحكم في الإقليم برلماني وليس رئاسي، مع انه اقر بوجود صلاحيات واسعة لرئيس الإقليم، واعتبر بيره في حديث لـ"راديو سوا" مطالبات أحزاب المعارضة بتعديل دستور إقليم كردستان جزءا من الحملات الانتخابية.

القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني، الذي يتزعمه رئيس الجمهورية جلال طالباني وشريك الحزب الديمقراطي الكردستاني في حكومة الإقليم، أكد أن حزبه يريد حصول توافق جميع الأحزاب الكردية إزاء أي تعديلات مفترضة.
XS
SM
MD
LG