Accessibility links

خلافات في مصر بين الأحزاب والحكومة حول موعد الانتخابات التشريعية القادمة


جانب من اجتماعات لجنة الخمسين المصرية -أرشيف

جانب من اجتماعات لجنة الخمسين المصرية -أرشيف

تجددت الخلافات في مصر بين ممثلي الأحزاب والحكومة حول موعد إجراء الانتخابات التشريعية، ثالث استحقاق في خارطة الطريق التي تم إقرارها غداة إطاحة حكم الإسلاميين عام 2013.

ورغم أن رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب، قدم وعودا بإجراء الاستحقاقات البرلمانية في أسرع وقت ممكن، إلا أن بعض الأحزاب اتهمت الحكومة بالمماطلة، وذلك بعد انتهاء مهلة الشهر التي منحها الرئيس عبد الفتاح السيسي للجنة تعديل قوانين الانتخابات للفراغ من مهامها.

ووصفت هذه الأحزاب جلسات الحوار بـ"عديمة الجدوى"، وكشف عضو لجنة الـ50 التي قامت بتعديل الدستور خالد يوسف عن حالة انقسام حاد بين الأحزاب حول المقترحات والتعديلات المطروحة:

وتظهر حالة الانقسام بين الأحزاب بحسب يوسف في وجود كتل سياسية ترفض أن تكون الحكومة طرفا في الحوار، وأخرى تؤكد على أن الحوار مع القوى السياسية مهم لإصدار قوانين تعبر عن الشارع المصري، وتتفادى إشكالية عدم الدستورية:

وتوقع خالد يوسف أن تؤدي المماطلة "غير المبررة" في انتخابات مجلس النواب إلى حالة من الغليان في الشارع المصري:

كانت الحكومة قد وعدت الأحزاب بأن تجرى الانتخابات في أسرع وقت ممكن لإتمام خارطة الطريق، وأعلنت قبل شهر رمضان تاريخا للانتهاء من المرحلة الأولى من هذه الانتخابات.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG