Accessibility links

بدء حملات انتخابات الرئاسة في أفغانستان


قيوم كرزاي شقيق الرئيس الأفغاني الحالي

قيوم كرزاي شقيق الرئيس الأفغاني الحالي

انطلقت الأحد رسميا الحملات الانتخابية للمرشحين للرئاسة في أفغانستان، والتي يشارك فيها 11 مرشحا لخلافة الرئيس حامد كرزاي في ما يعد اختبارا حقيقيا لقدرة البلاد على تحقيق انتقال سياسي للسلطة بشكل مستقر.

وستجرى الانتخابات الرئاسية في الخامس من نيسان/أبريل المقبل، وستؤدي في حال نجاحها إلى تسليم السلطة لأول مرة في التاريخ الأفغاني من رئيس منتخب إلى آخر .

وعقد المرشحون اجتماعات في العاصمة كابل عقب الإعلان عن انطلاق الحملات الانتخابية.

وتجمع الآلاف من الأفغان في قاعات عامة، ودعا المرشحون المواطنين إلى المشاركة في الانتخابات.

وقال قيوم كرزاي شقيق الرئيس الحالي إن وصوله للرئاسة يعني الحفاظ على انجازات الحكومة الحالية والبدء بتنفيذ الاصلاحات.

فيما شدد مساعد وزير الخارجية الأفغاني السابق والمرشح للرئاسة عبد الله عبد الله على أهمية التوصل إلى اتفاق أمني مع الولايات المتحدة لبقاء عدد من القوات الأجنبية في كابل بعد نهاية العام الجاري، موعد انسحاب القوات الدولية.

وقال عبد الله "إن أفغانستان تمر بمنعطف وتحتاج إلى الدعم الدولي في مجالات الاقتصاد والأمن وفي الأمور الفنية الأخرى"، مضيفا "أن استمرار الدعم الدولي مرتبط بالتوقيع على الاتفاق، مع الأخذ بعين الاعتبار ظروف أفغانستان. وبمشيئة الله ومع توقيع هذه الاتفاقية اليوم أو غدا ستنتهي مخاوف شعبنا".

كما أعرب عبد الله عن تأييده لاتفاقية الأمن لأغراض تدريب الجيش والشرطة الأفغانيين بعد رحيل قوات حلف الأطلسي نهاية العام الحالي، وقال إن أفغانستان بحاجة إلى الدعم الدولي الذي ينبغي أن يستمر.

ويعد توقيع الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة التي تنظم بقاء القوات الأجنبية في أفغانستان بعد نهاية العام الجاري من أبرز القضايا التي يتناولها المرشحون للرئاسة في حملاتهم الانتخابية.

ميدانيا، قتل مسلحون مجهولون اثنين من مساعدي عبد الله في مدينة هراة غربي أفغانستان ما أثار مخاوف على سلمية الانتخابات المقبلة.
XS
SM
MD
LG