Accessibility links

'إل غوستو'.. عندما تجمع الموسيقى يهود ومسلمي الجزائر


فرقة إل غوستو الموسيقية

فرقة إل غوستو الموسيقية



أحيت فرقة "إل غوستو" الموسيقية حفلا فنيا بمركز كينيدي في العاصمة واشنطن، وصدحت رحاب قاعة إيزنهاور بمعزوفات وإيقاعات تراثية وقعها 25 عازفا من مسلمي ويهود الجزائر.

وهذا جانب من الحفل الفني الذي أحيته إلى غوستو بمركز كينيدي:

جاءت "إل غوستو" التي تقوم بجولة فنية عبر العالم إلى واشنطن حاملة معها رسالة التسامح والتعايش، وكاشفة للجمهور الحاضر عن قصة نشأتها ومخاض البدايات.

تعود بداية "ال غوستو" إلى أكثر من 10 سنوات عندما داعب الحنين إلى زمن الوصل القائم بين المسلمين واليهود الجزائريين المخرجة الجزائرية الشابة المقيمة في ايرلندا صافيناز بوصبيا، قادها ذلك إلى البحث في الموروث الغنائي لبلدها، فتعرفت على اللون الفني الموصوف بالشعبي الذي نشأ وترعرع منذ عشرينات القرن الماضي في حي القصبة التاريخي بالعاصمة الجزائر.

المخرجة الجزائرية صافيناز بوصبيا

المخرجة الجزائرية صافيناز بوصبيا

اكتشفت صافيناز أيضا أن من يمتلكون ناصية عزف هذا النمط الغنائي هم يهود ومسلمون منحوه إشعاعا كبيرا في الخمسينات والستينات، قبل أن تفرق بينهم السبل ومسارات الحياة مباشرة بعد استقلال الجزائر عن فرنسا.

وبعد مرور أكثر من 50عاما على تراجع هذا النمط الغنائي، التقت صافيناز بموسيقي جزائري، فتقرر إعادة لم شمل أصدقاء الفن القدامى، وتكوين فرقة موسيقية تستعيد زمن التعايش بين المسلمين واليهود في الجزائر، وتحتفي بالغناء الشعبي الجزائري، وتنتصر لقيم الحوار بغض النظر عن اختلاف المعتقد.

لوك شكري عضو فرقة ال غوستو الموسيقية

لوك شكري عضو فرقة ال غوستو الموسيقية

يروي عازف الغيتار الفرنسي اليهودي من أصل جزائري لوك شكري، كيف أن الموسيقى يمكنها أن تؤلف بين قلوب أبناء الوطن الواحد، إذ يقول في حوار مع موقع "راديو سوا" إنه "رغم صعوبات التنسيق بين أعضاء الفرقة الموزعين بين الجزائر وفرنسا، إلا أنني أحس بالانتشاء في كل حفل نحييه سوية، أجدني أسترجع الزمن الماضي يوم كنا نعزف ونغني معا في الجزائر قبل أن أغادرها إلى الأبد".
وبنوع من الحنين الممزوج بالأمنيات يبوح لوك شكري "ريثما أعود إلى بلدي الجزائر، فأنا أستمتع الآن بلقاء رفاقي ممن درست معهم في المعهد الموسيقي بالجزائر".

رشيد بركاني عضو فرقة ال غوستو الموسيقية

رشيد بركاني عضو فرقة ال غوستو الموسيقية

أما العضو المسلم في ال غوستو رشيد البركاني، فيقول في حواره مع موقع "راديو سوا"، استطعنا بفضل صافيناز أن نعيد تشكيل نواة القصبة، وان ننتصر لقيم التسامح رغم بعد المسافة ومذاهب السياسة".

على خطى فيلم "بوينا فيستا سوشال كلوب"
لم تقتصر صافيناز بوصبيا على بعث الروح في "إل غوستو"، بل خلدت هذه القصة الفريدة في فيلم تسجيلي أخرجته العام الماضي، ويحمل عنوان "إل غوستو..القصبة بلوز"، وتحت يافطة "فرقهم التاريخ وجمعتهم الموسيقى"، وقد شبه النقاد هذا العمل الوثائقي بفيلم "بوينا فيستا سوشال كلوب" الذي أعاد التألق لأسماء لامعة منسية في أوساط الموسيقى الكوبية.

تجدر الإشارة إلى أن فريق "إل غوستو" يحل بواشنطن بعد جولة قام بها في بلدان أوربية وفي المغرب، لكن المفارقة أن ألحان الفرقة الجزائرية لم تستطع النفاذ والتألق في سماء الجزائر بعد.
  • 16x9 Image

    عبد الله إيماسي

    عبد الله إيماسي حاصل على بكالوريوس في الإعلام سنة 2007، بدأ محررا للأخبار بالقناة الثانية المغربية إلى أواخر 2009، انتقل بعدها إلى الفضائية المغربية الثامنة، حيث ظل يمارس مهام رئيس تحرير نشرات الأخبار إلى حين التحاقه بالفريق الرقمي لشبكة الشرق الأوسط للإرسال MBN.

XS
SM
MD
LG