Accessibility links

النيابة العامة المصرية تطعن على حكم ببراءة مبارك


حسني مبارك في المحكمة ، أرشيفية

حسني مبارك في المحكمة ، أرشيفية

تقدمت النيابة العامة المصرية اليوم الأربعاء بطعن أمام محكمة النقض ضد الحكم الصادر في قضية الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه ووزير داخليته وستة من كبار القيادات الأمنية، وذلك في الجوانب المتعلقة بتصدير الغاز إلى إسرائيل، واستغلال النفوذ الرئاسي، والاشتراك في قتل المتظاهرين.

وطلبت النيابة "إلغاء الحكم الصادر عن محكمة جنايات القاهرة في الثاني من يونيو/ حزيران الماضي وإعادة المحاكمة أمام دائرة أخرى".

وأكدت النيابة في المذكرة التي قدمتها إلى محكمة النقض أن" الحكم الصادر ضد المتهمين غير مقنع لأنه انطوى على قصور في عرض الأسباب التي استندت إليها المحكمة."

وأوضحت أن "المشرع نص في قانون الإجراءات الجنائية على ضرورة أن يشتمل الحكم ولو كان صادرا بالبراءة على الأسباب التي بني عليها وإلا كان باطلا".

وأشارت إلى أن "حكم الجنايات المطعون عليه لم يناقش أقوال شهود الإثبات في مدوناته، وهو ما يشير إلى أن المحكمة أصدرت حكمها بغير إحاطة كافية بظروف الدعوى أو تمحيص سليم لأدلتها، بما يصم حكمها بالقصور في التسبيب"، على حد قول النيابة.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قضت بالسجن المؤبد لمبارك ووزير داخليته حبيب العادلي لمسؤوليتهما عن قتل المتظاهرين أبان الانتفاضة التي أطاحت الرئيس المصري السابق في فبراير/ شباط2011 وببراءة نجليه جمال وعلاء وستة من قيادات وزارة الداخلية السابقين.

وبرأت المحكمة كذلك مبارك من الاتهامات الموجهة إليه بالتربح من صفقة تصدير الغاز المصري إلى إسرائيل.
XS
SM
MD
LG