Accessibility links

logo-print

إصابة رجل شرطة مصري على يد مهربين في سيناء


نقطة مراقبة مصرية على الحدود مع إسرائيل

نقطة مراقبة مصرية على الحدود مع إسرائيل

أعلنت مصادر أمنية مصرية أن رجل شرطة قد أصيب برصاص مهربين يوم الأربعاء على الحدود مع إسرائيل.

وقالت المصادر إن الشرطي هو مجند بقوات الأمن المركزي وقد أصيب في ظهره حينما كان يحاول إيقاف مهربين يقودون مهاجرين أفارقة لإسرائيل.

وأضافت أن قطاع الأمن المركزي تمكن من ضبط أربعة أفارقة حال محاولتهم التسلل إلى إسرائيل عبر الحدود الدولية بشمال سيناء، مشيرة إلى أنه قد تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال الواقعة وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

وفي ذات السياق، شنت أجهزة الأمن بمديرية أمن شمال سيناء بالتنسيق مع الجيش حملة موسعة لتحقيق الانضباط وضبط الخارجين عن الشرعية والقانون، كما قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأضافت الوكالة أن "الحملة استهدفت تطهير البؤر الإجرامية في سيناء، واستهداف كافة العناصر الإجرامية".

وأشارت إلى أن الحملة قد أسفرت عن "ضبط سبعة متسللين فلسطينيين قاموا بدخول مصر بطريقة غير شرعية عبر الأنفاق، وضبط 17 هاربا من تنفيذ أحكام قضائية متنوعة."

ويواصل الجيش المصري حملته العسكرية التي يقول إنها تستهدف "تطهير" سيناء من مسلحين يعتقد أنهم متشددون إسلاميون.

وقد انتشر الجنود المصريون المدعومون بالدبابات والمروحيات، في شبه جزيرة سيناء للقضاء على المسلحين الإسلاميين، بعد مقتل 16 جنديا في هجوم على نقطة حدودية في 5 أغسطس/ آب الجاري.

وأصبحت سيناء ملاذا للمسلحين والمهربين الذين استغلوا الفراغ الأمني بعد سقوط الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير/شباط من العام الماضي.
XS
SM
MD
LG