Accessibility links

الأحزاب المصرية تواصل أعمال الدعاية الانتخابية


ناخب مصري يدلي بصوته في أحد مراكز الاقتراع في القاهرة- أرشيف

ناخب مصري يدلي بصوته في أحد مراكز الاقتراع في القاهرة- أرشيف

واصلت الأحزاب والقوى السياسية المصرية عملية الدعاية للانتخابات البرلمانية وسط حالة من الارتباك السياسي وتباين الآراء بشأن النظام الذى تجري على أساسه الانتخابات التي ستبدأ مرحلتها الأولى داخل البلاد في 18 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.

وتعاني غالبية الأحزاب من انقسامات حادة من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار فضلا عن ضعف عمليات الدعاية بالنسبة للانتخابات الحالية مقارنة بالاستحقاقات السابقة.

ووجهت بعض الأحزاب سهام النقد إلى النظام الانتخابي الذي يتيح للأفراد الترشح لـ 80 في المئة من المقاعد مقابل 20 في المئة لنظام القائمة.

التفاصيل في سياق تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة بهاء الدين عبد الله:

ومن المقرر بدء المرحلة الأولى من انتخابات البرلمان في 17 و18 تشرين الأول/أكتوبر خارج مصر و18 و19 منه في الداخل.

ووفقا للجدول الزمني، ستجرى جولة الإعادة خارج البلاد في 26 و27 تشرين الأول/أكتوبر، وداخلها في 27 و28 من الشهر ذاته.

وستبدأ المرحلة الثانية في الداخل يومي 22 و23 تشرين الثاني/نوفمبر، على أن تجري عملية الانتخاب خارج مصر في 21 و22 من الشهر.

وأكدت اللجنة العليا للانتخابات التزامها بإجراء الاستحقاق المقبل وفقا للمعايير الدولية، وقالت إن 87 منظمة محلية ودولية ستراقب هذه الانتخابات.

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG