Accessibility links

logo-print

الداخلية المصرية ستواصل العمل لمواجهة 'الإرهاب'


القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول عبد الفتاح السيسي(يسار) يتحدث إلى وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم

القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول عبد الفتاح السيسي(يسار) يتحدث إلى وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم

تعهد وزير الداخلية المصري محمد إبراهيم بمواصلة العمل لمواجهة "الإرهاب"، وأكد أن الحكومة توجه "ضربات للجماعات الإرهابية والتكفيرية".

ودعا وزير الداخلية خلال مؤتمر صحافي الثلاثاء طلاب الجامعات المصرية "بعدم الانسياق وراء المؤامرات التي تحاك ضد الوطن".

وأشار إلى أن "عملية فض اعتصامي النهضة ورابعة ليست النهاية، حيث تم توجيه ضربة قاسمة لجماعة الإخوان المسلمين".

يأتي هذا في الوقت الذي أفرجت السلطات المصرية فيه عن 10 ناشطات سياسيات كانت قد وجهت إليهن تهما بالتظاهر دون ترخيص في أحداث مجلس الشورى الأسبوع الماضي.

في غضون ذلك، أمرت النيابة العامة المصرية الثلاثاء بحبس الناشط السياسي أحمد دومة أربعة أيام على ذمة التحقيقات لاتهامه "بالاعتداء على أفراد أمن محكمة والاشتراك في تظاهرة غير قانونية"، ليصبح بذلك ثالث ناشط يحبس في غضون أسبوع.

وفي لقاء مع "راديو سوا"، قال الكاتب الصحافي بجريدة الأهرام وحيد عبد المجيد إنه يجب "التفرقة بين ما يقوم به الشباب الثوري من مظاهرات وما تقوم به جماعة الإخوان من تحركات غير سلمية":


وقال رئيس جبهة الضمير إبراهيم يسري إن الجبهة وجماعة الإخوان المسلمين وأنصارها لا تعترف بقانون تنظيم حق التظاهر:


جدير بالذكر أن القانون الجديد يمنع تنظيم المظاهرات دون إخطار وزارة الداخلية، كما يفرض ضرورة الإخطار بمكان وموعد المظاهرة.
XS
SM
MD
LG