Accessibility links

logo-print

يقدم نسخة ساخرة من 'تيتانيك'.. أول فيلم مصري على يوتيوب فقط


لقطة من الفيلم

لقطة من الفيلم

شهدت مصر تجربة سينيمائية جديدة بعد طرح فيلم "تيتانيك... النسخة العربية" كأول فيلم مصري يتم إنتاجه فقط للعرض على يوتيوب بعيدا عن شاشات السينما.

الفيلم الذي قام ببطولته كل من شادي سرور وبشرى وأخرجه محمد خضر أثار جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بين من يرى أن التجربة ربما تستحق التشجيع وبين من انتقد الجودة الفنية للفيلم.

سرور، بدأ منذ أعوام قليلة في نشر فيديوهات قصيرة تناقش قضايا اجتماعية في المجتمع المصري، ونجح في اجتذاب أكثر من أربعة ملايين متابع لصفحته على موقع فيسبوك من خلال عمل هذه الفيديوهات.

الفيلم الذي تبلغ مدته نحو 30 دقيقة يحاكي فيلم تيتانيك الشهير بأسلوب ساخر، وبلهجة مصرية وألفاظ يستخدمها الشباب المصري.

المخرج المصري عمرو سلامة قال عن الفيلم إنه "بداية لنوع جديد من السينما" ووصفه بأنه "بارقة أمل" بغض النظر عن المستوى الفني، وربما يفتح الباب للمزيد من الأفلام قليلة التكلفة.

لكن الفيلم واجهه عاصفة من الانتقادات عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ما وصفه البعض بقلة الجودة الفنية.

الناقد السينيمائي والصحافي أدهم يوسف قال لموقع "الحرة" إن الفيلم - الذي وصل عدد مشاهداته على يوتيوب نحو مليون ونصف مشاهدة حتى الآن- صنع من أجل جمهور التواصل الاجتماعي فقط ولا يهتم بجمهور السينما التقليدية.

وأضاف يوسف "الفيلم مصنوع من وإلى وسائل التواصل الاجتماعي، والهدف الرئيسي للفيلم هو الوصول لعدد مشاهدات كبيرة على اليوتيوب والربح السريع، واعتمد صناعه بشكل كبير على نكتة مستهلكة وهي كتابة مشاهد من فيلم أجنبي بالعامية المصرية".

ويرى يوسف أن النكات الموجودة في الفيلم بعضها مستوحى من النكات التي تنتشر عبر وسائل التواصل الإجتماعي لأن الصناع يستهدفون هذه الفئة المستهلكة لهذه النكات في المقام الأول.

الفيلم ربما يشجع شركات إنتاج أخرى على تكرار تجربة صناعة أفلام خصيصا لجمهور التواصل الاجتماعي، حسب يوسف لأنه يعتمد في مكسبه على عدد مشاهدات اليوتيوب فقط "التي لا تعكس أي جودة".

المصدر: موقع الحرة

XS
SM
MD
LG