Accessibility links

السيسي يعلن تشكيل قيادة موحدة لمنطقة شرق قناة السويس


عبد الفتاح السيسي

عبد الفتاح السيسي

أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في جلسة طارئة للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، قرارا جمهوريا بتشكيل قياده موحدة لمنطقة شرق قناة السويس ومكافحة الإرهاب.

وقرر الرئيس المصري أن يترأس هذه القيادة اللواء أركان حرب أسامة رشدي مع ترقيته إلي رتبة فريق.

واستمع السيسي، خلال الاجتماع، لشرح تفصيلي لملابسات الحادث الأخير والإجراءات التي تقوم بها القوات المسلحة لمواجهة آثاره.

وتعهد في تصريحات تلفزيونية عقب الجلسة الطارئة بمكافحة الإرهاب في سيناء. وقال "لن ترك سيناء لأحد إما تكون للمصرين أو نموت بها".

وأضاف أن هذه المواجهة مع الإرهاب "صعبة وقوية وشريرة وستأخذ وقتا طويلا" يدفعه المصريون.

وقال إن "أي خيار يختاره المصريون سأنفذه. مصر ستنتصر في هذا الصراع"، مضيفا " إننا مستعدون للجوع في سبيل بناء البلد وإعداد الأجيال القادمة".

وذكر مواطنيه بأنه دعاهم في تموز/يوليو 2013 إلى تفويضه بمكافحة الإرهاب لأنه كان يتوقع ما سيحدث من عمليات إرهابية.

وقال في هذا الصدد "أعتقد أنكم تعلمون أننا سنقابل موجة إرهاب كبيرة جدا لأننا أتينا على تنظيم في أقوى حالاته.. تنظيم مستقر من سنوات طويلة جدا يخطط".

مقتل موظف بوزارة الداخلية في العريش (آخر تحديث 14:36 ت غ)

تواصل قوات الجيش والشرطة المصرية حالة الاستنفار الأمني وتقوم بتمشيط عدد من المناطق في شمال سيناء لملاحقة عناصر مسلحة مطلوبة، في أعقاب سلسلة من الهجمات شنها مسلحون أدت إلى مقتل 30 شخصا على الأقل.

وعقد المجلس الأعلى للقوات المسلحة بقياده الرئيس عبد الفتاح السيسي و بحضور كامل أعضاء المجلس لبحث تداعيات الموقف في سيناء.

في غضون ذلك، ذكر مسؤولون أمنيون السبت أن متشددين قتلوا بالرصاص موظفا في وزارة الداخلية المصرية في شمال سيناء.

وقالوا إنهم هاجموا مساء الجمعة منزل الموظف البالغ من العمر 50 عاما في العريش وقتلوه برصاصة في الرأس.

وأضافوا أن الموظف الملحق بإدارة النقل البري استهدف لأنه يعمل في وزارة الداخلية.

وكانت جماعة "أنصار بيت المقدس" التي تنشط في شمال سيناء قد أعلنت مسؤوليتها عن الهجمات التي استهدفت مقرات أمنية في المنطقة مساء الخميس.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG