Accessibility links

إطلاق سراح الصحفية المصرية المحتجزة في السودان ووصولها إثيوبيا


الرئيس المصري محمد مرسي في افتتاح القمة التاسعة عشرة للاتحاد الإفريقي بإثيوبيا

الرئيس المصري محمد مرسي في افتتاح القمة التاسعة عشرة للاتحاد الإفريقي بإثيوبيا

وصلت الصحفية المصرية شيماء عادل التي كانت محتجزة منذ أكثر أسبوعين في السودان إلى أديس أبابا حيث التقت الرئيس المصري محمد مرسي الذي سيصطحبها معه إلى القاهرة الاثنين.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الاثنين إن "شيماء عادل وصلت إلى إثيوبيا على متن طائرة خاصة قادمة من الخرطوم بعد أن قرر الرئيس السوداني عمر البشير الإفراج عنها اثر محادثاته مع الرئيس محمد مرسي الأحد على هامش القمة الإفريقية".

وأعلنت الرئاسة المصرية الأحد أن السودان وافق على الإفراج عن شيماء عادل.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية ياسر على في بيان إن "الرئيس محمد مرسي اتفق خلال لقائه مع الرئيس السوداني عمر البشير في أديس ابابا على الإفراج اليوم عن الصحفية المحتجزة بالسودان شيماء عادل".

وكانت منظمات صحفية طالبت السودان بإطلاق سراح شيماء والصحفية السودانية مروة التيجاني اللتين اعتقلتا قبل أسبوعين أثناء تغطيتهما لقمع التظاهرات غير المسبوقة المناهضة للنظام.

وبحسب المنظمة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات، اعتقل أكثر من ألفي شخص في السودان منذ أن بدأت حركة الاحتجاج الشعبية التي نتجت عن ارتفاع أسعار المواد الغذائية في 16 يونيو/حزيران الماضي.
XS
SM
MD
LG