Accessibility links

logo-print

رئيس الأمن العام المصري يحذر من محاولة تعطيل الاستفتاء على الدستور


اشتباكات بين قوات الأمن ومؤيدين للرئيس المصري المعزول محمد مرسي أمام جامعة الأزهر - أرشيف

اشتباكات بين قوات الأمن ومؤيدين للرئيس المصري المعزول محمد مرسي أمام جامعة الأزهر - أرشيف

حذر رئيس الأمن العام في مصر اللواء سيد شفيق من أن السلطات ستتعامل "بكل حسم وحزم وفقا للقانون" مع أي محاولة لتعطيل الاستفتاء المقبل على الدستور.

وقال في لقاء مع وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن "أجهزة الأمن لن تسمح بعناصر تنظيم الإخوان تعكير صفو سير عملية الاستفتاء وتعطيل حركة التحول الديمقراطي في البلاد".

وأشار إلى أن وزارة الداخلية تعكف على وضع خطة أمنية شاملة لتأمين الاستفتاء بالتنسيق مع القوات المسلحة.

و قد أعلن "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي رفضه مسودة الدستور الجديد والاستفتاء عليها بوصفه "إجراء باطلا"، وحث المواطنين على عدم المشاركة.

وكان العشرات من طلاب ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين في جامعة القاهرة نظموا مظاهرة الأربعاء للتنديد بمقتل طالب والمطالبة بالإفراج عن زملائهم المضبوطين في أحداث العنف الأخيرة.

مقطع فيديو لتظاهرات جامعة القاهرة:


ودعا الطلاب إلى الإضراب عن الدراسة، ورددوا هتافات مناهضة لوزارة الداخلية، حسب ما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط .

وفي حديث لـ"راديو سوا"، أعرب رئيس جامعة القاهرة الأسبق حسام كامل عن اعتقاده بأن الجميع خاسر مما يحدث من اضطرابات وأعمال عنف في الجامعات المصرية:


تعديل قانوني

ومن ناحية أخرى، أصدر الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور قرارا جمهوريا يتعلق بتعديل قانون "مباشرة الحقوق السياسية" يسمح بإنشاء لجان ومقار انتخابية خارج السفارات والقنصليات.

واشترط القرار، كما أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، ألا يزيد عدد الناخبين في كل لجنة على ألف ناخب، مع إعطاء أعضاء السلك الدبلوماسي العاملين في سفارات وقنصليات مصر في الخارج الحق في رئاسة هذه اللجان.

ونص القرار أيضا على أن يكون تشكيل اللجان العامة والفرعية بقرار من لجنة الانتخابات الرئاسية أو اللجنة العليا للانتخابات بناء على ترشيح من وزير الخارجية.
XS
SM
MD
LG