Accessibility links

الجيش المصري يعتقل ستة "إرهابيين" في سيناء


الجيش المصري يدفع بتعزيزات إلى سيناء لملاحقة متشددين إسلاميين

الجيش المصري يدفع بتعزيزات إلى سيناء لملاحقة متشددين إسلاميين

أعلن مصدر عسكري مصري الجمعة أن قوات في الجيش اعتقلت ستة أفراد وصفتهم بـ"العناصر الإرهابية"، وذلك خلال دوريات مشتركة مع الشرطة المدنية، في إطار متابعة ومداهمة البؤر الإجرامية بشمال سيناء.

وكانت القوات المسلحة المصرية قد بدأت فجر الأربعاء الماضي تنفيذ حملة أمنية موسعة بالتعاون مع قوات الأمن المركزي بهدف ملاحقة العناصر "الإرهابية" التي نفذت الهجوم على أحد نقاط حرس الحدود يوم الأحد الماضي وذلك تحت اسم "العملية نسر".

وتوقع الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية المتشددة حسن ابوهنيّة في تصريحات لـ"راديو سوا" أن تدفع عمليات الاعتقال العناصر المتشددة في سيناء إلى تصعيد تحركاتهم.

ووأضح ابوهنية أن "هذه المناطق تعاني من تهميش منذ عقود طويلة، ويعاني سكانها من مشاكل حقيقية، ويجب أن يترافق الحل الأمني بالحل التنموي، حتى لا يتم استفزاز أهالي سيناء".

وفي ذات السياق، أطلق مسلحون مجهولون النار مساء الخميس على حاجز أمني بمنطقة "الريسة" الواقع على الطريق الدولي العريش- رفح، فقام أفراد الكمين بالرد عليهم.

وأوضح شهود العيان أن مسلحين استهدفوا الكمين من الطريق الدولي والمناطق الجبلية المرتفعة المحيطة به، فتبادلت القوات إطلاق النار معهم أكثر من مرة.

ودفعت مصر بقوات إلى شمال سيناء يوم الخميس لملاحقة متشددين إسلاميين في المنطقة، وقال قادة عسكريون إن أكثر من 20 شخصا وصفتهم السلطات بأنهم إرهابيون قتلوا في الهجوم.
XS
SM
MD
LG