Accessibility links

معارض للرئيس المصري يبدأ إضرابا عن الطعام في سجنه


الناشط المصري الموقوف أحمد دومة

الناشط المصري الموقوف أحمد دومة

بدأ معارض للرئيس المصري محمد مرسي حكم عليه بالسجن ستة أشهر، إضرابا عن الطعام احتجاجا على توقيفه وما يصفه بأنه حملة لكم أفواه المعارضة، كما أعلن محاميه الخميس.

وحكم على أحمد دومة وهو ناشط شاب معروف، الاثنين بعد إدانته بسب رئيس الدولة في برنامج تلفزيوني.

وبحسب محاميه علي سليمان، فإنه دفع خمسة آلاف جنيه مصري (550 يورو) كفالة للإفراج عنه بانتظار محاكمته في الاستئناف، لكن النيابة اتهمته بالتحريض على العنف أثناء صدامات في مارس/ آذار أمام مقر الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس محمد مرسي، وأبقته قيد الاعتقال.

وكانت النيابة العامة أحالت دومة إلى المحاكمة في بداية مايو/ أيار الماضي بعد أن اتهمته بـ"إذاعة عمدا أخبار وإشاعات كاذبة في برنامج تلفزيوني، ووصف رئيس الجمهورية بالمجرم والقاتل والهارب من العدالة وانه يحكم البلاد بقوة السلاح".

وقال المحامي إن موكله بدأ إضرابا جزئيا عن الطعام الأربعاء وأوضح أنه سيكثف تحركه في حال لم يتم الإفراج عنه.

وأضاف المحامي أن دومة يريد أن يظهر أن النائب العام باشر حملة لسجن الناشطين قبل 30 يونيو/ حزيران، الموعد المحدد للتعبئة التي يتوقع تنظيمها معارضو الرئيس المصري.

ومرسي الذي انتخب في يونيو/ حزيران 2012 متهم بقمع أو تخويف المعارضة والصحافيين الذين ينتقدونه عبر ملاحقتهم واتهامهم بالتشهير أو الإهانة.

وبحسب المحامي والمدافع عن حقوق الإنسان جمال عيد، فان عدد الشكاوى بتهم "إهانة الرئيس" بلغت في أول 200 يوم من حكم مرسي أربعة أضعاف ما كانت عليه طيلة 30 عاما من حكم حسني مبارك.

وحملة "تمرد" التي تقول إنها تضم أكثر من سبعة ملايين توقيع للمطالبة برحيل مرسي، تدعو إلى التظاهر أمام القصر الرئاسي في 30 يونيو/ حزيران، الموعد الذي سيصادف الذكرى السنوية الأولى لتولي مرسي مهامه كرئيس.
XS
SM
MD
LG